الارشيف / اخبار العالم

محتجون يقتحمون مقر وكالة الأنباء السودانية

الشارقة - اميمة ياسر -    

أقدم مجموعة من المحتجين على اقتحام مقر وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا"، اليوم السبت، قبيل مؤتمر صحفي مقرر لوفد من "قوى إعلان الحرية والتغيير".

وأعلنت وكالة الأنباء السودانية عن إلغاء المؤتمر الصحفي لقوى إعلان الحرية والتغيير بعد الاعتداءات التي طالت استقبال الوكالة من قبل قوة مجهولة.

وأفادت وسائل إعلامية بأنه جرى اقتحام البوابة الرئيسية للوكالة والاعتداء على رجال الحراسة، فتقرر إلغاء المؤتمر الصحفي حفاظًا على العاملين في الوكالة.

وبدأ الأمر بتجهمر عدد من المدنيين أمام الوكالة، ثم حضرت مجموعة تضم ما بين 100 إلى 150 شخصًا، اقتحموا مقر الوكالة بالقوة، وقد اتهمتهم قوى الحرية والتغيير بأنهم أثارًا عنفًا وأحرقوا إطارات السيارات.

وتواصلت قوى الحرية والتغيير مع الأجهزة الأمنية بشأن الاعتداءات التي لم تُسقط أي إصابات (حتى الآن).

وقالت وسائل إعلام محلية إن نحو 150 من المشاركين في الاعتصام أمام القصر الجمهوري والمطالبين بحل الحكومة المدنية وتسليم السلطة إلى العسكريين اقتحموا مقر الوكالة قبل بدء المؤتمر الصحفي، وسط تصاعد التوتر في الموقع.

من جانبها، حمّلت "قوى الحرية والتغيير" في بيان لها "مجموعات تتبع للفلول واعتصام القصر" المسئولية عن اقتحام مقر الوكالة بهدف منع المؤتمر، متعهدة بأن المؤتمر سيعقد "بعد الفراغ من بعض الترتيبات".

وكان من المفترض أن يشارك في مؤتمر "قوى الحرية والتغيير" كل من ياسر عرمان وصديق الصادق ومحمد ناجي الاصم وإبراهيم زريبه.

يأتي هذا على خلفية اندلاع أزمة سياسية جديدة في السودان وتنظيم مظاهرات مؤيدة للحكومة المدنية وأخرى تطالب بتسليم مقاليد الحكم إلى العسكريين في الخرطوم.

قد تقرأ أيضا