الارشيف / اخبار الخليج / اخبار الإمارات

الامارات | %56 من مرضى الفجيرة يراجعون مستشفيات خاصة

شكرا لقرائتكم خبر عن %56 من مرضى الفجيرة يراجعون مستشفيات خاصة والان نبدء بالتفاصيل

الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح - أحمد الخديم: «القطاع الخاص أصبح قطاعاً استراتيجياً، يقدم خدمات رديفة للقطاع الحكومي».

بلغت نسبة المرضى المترددين على المستشفيات الخاصة في إمارة الفجيرة 56%، من إجمالي عدد المرضى الذين راجعوا العيادات التخصصية في مستشفيات الإمارة خلال العام الماضي، بواقع 456 ألفاً و29 مريضاً، فيما بلغ عدد المرضى الذين راجعوا مستشفيات حكومية، خلال الفترة نفسها 357 ألفاً و311 مريضاً، بحسب تقرير صادر عن مركز الفجيرة للإحصاء.

وأشار إلى أن العدد الإجمالي، للمرضى الذين راجعوا العيادات التخصصية بالإمارة، وصل إلى 813 ألفاً و340 مريضاً، فيما بلغ إجمالي المستشفيات والعيادات والمراكز الصحية الحكومية بالفجيرة 16 منشأة صحية، مقابل 44 مستشفى وعيادة ومركزاً صحياً خاصاً.

وقال مدير مستشفى الفجيرة، أحمد الخديم، إن القطاع الخاص أصبح قطاعاً استراتيجياً، يقدم خدمات رديفة للقطاع الحكومي، سواء من الخدمات الصحية والرعاية اللازمة أم غيرها، مشيراً إلى أن نظام التأمين الصحي لايزال مطبقاً بشكل جزئي في المستشفيات الحكومية بإمارة الفجيرة.

ولفت إلى أن سرعة إنجاز واستقبال الحالات تختلف من المستشفيات الحكومية عن الخاصة، خصوصاً في استقبال الحالات البسيطة التي قد تنجز بأسرع وقت ممكن في مراكز الرعاية الصحية، التي تقدم جميع الإجراءات الطبية من تحاليل بالمختبرات وأشعة، وغيرها من الخدمات المقدمة في المستشفيات الخاصة، إلا أن البعض يتجه للمستشفى الحكومي دون موعد مسبق، ما قد يمنع استقباله أو يتأخر لوقت أطول، بسبب أن الأولوية ستكون لأصحاب المواعيد، بينما المستشفيات الخاصة تقوم بتقديم خدماتها الصحية بمواعيد بطرق خاصة تختلف من مستشفى إلى آخر.

وأشار التقرير إلى أن المرضى المواطنين عزوا زيادة ترددهم على العيادات الخاصة إلى بُعْد انتظار المواعيد بالمستشفيات الحكومية، بخلاف المستشفيات الخاصة التي لا تتطلب سوى موعد مسبق عبر الهاتف، مشيرين إلى أن المواطن يضطر للتوجه إلى المستشفيات الخاصة، من أجل سرعة التشخيص والعلاج، على الرغم من أن الخدمة العلاجية ليست مجاناً، ما دام الأمر سيكون بأسرع وقت ممكن، دون الحاجة للانتظار الطويل في غرفة تشخيص المريض، ثم انتظار دور المريض لمعاينة الطبيب، ومن ثَمَّ الصيدلية.

قد تقرأ أيضا