الارشيف / اخبار الرياضه

بطولة إيطاليا: نجل مالديني ودياز يقودان ميلان لاستعادة الصدارة مؤقٌتًا

الرياص - اسماء السيد - قراؤنا من مستخدمي فيسبوك
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال صفحتنا على فيسبوك

ميلانو: قاد دانييلي مالديني، نجل أسطورة الدفاع الإيطالية باولو، في أوّل مشاركة له أساسياً في لكرة القدم ولاعب الوسط الإسباني المعار من الإسباني ابراهيم دياس فريقهما ميلان إلى الفوز على مضيفه سبيتسيا 2-1 في افتتاح المرحلة السادسة واستعادة الصدارة مؤقّتًا.

جاءت أهداف المباراة الثلاثة في الشوط الثاني، حيث افتتح مالديني، حفيد الراحل تشيزاري أحد أساطير "روسونيري"، التسجيل في الدقيقة 48 برأسية إثر عرضية من الجناح الفرنسي بيار كالولو، أمام ناظري والده باولو المدير الرياضي للنادي.

وأدرك الفريق المضيف التعادل عبر دانييلي فيردي في الدقيقة 80، ليرد البديل دياس بهدف النقاط الثلاث والصدارة بعد ثلاث دقائق من دخوله إلى أرض الملعب (86).

وسمح الفوز الخامس لميلان الذي ما زال سجلّه خالياً من الخسارة إذ تعادل مرة وكانت مع مضيفه يوفنتوس 1-1 في المرحلة الماضية، باستعادة الصدارة مؤقّتًا برصيد 16 نقطة وبفارق نقطة عن نابولي صاحب العلامة الكاملة في خمس مباريات والذي يستضيف كالياري غدًا، وبفارق ثلاث نقاط عن جاره إنتر حامل اللقب الذي يلعب أمام أتلانتا لاحقاً.

إرث العائلة العريقة

وأبقى هدف مالديني الإبن إرث هذه العائلة العريقة في عالم الكرة المستديرة، إذ جاء بعد 13 عاماً من الهدف الأخير لوالده في الـ"سيري إي" في آذار/مارس 2018.

وخاض دانييلي الذي سيبلغ 20 عاماً في 11 تشرين الأوّل/أكتوبر المقبل، المباراة أساسياً في مركز صانع الألعاب، خلف الوافد الجديد المهاجم الفرنسي أولفييه جيرو والعائد إلى خط المقدمة بعد غياب قسري بسبب إصابته بفيروس وشعوره بآلام في ظهره.

ولعب دانييلي قرابة ساعة، قبل أن يغادر الملعب ليحل بدلاً منه لاعب الوسط الدولي الجزائري اسماعيل بن ناصر في الدقيقة 59.

وشارك مالديني الذي لعب لدقائق معدودة في مباراة الخسارة أمام 2-3 في الجولة الأولى من دور المجموعات من مسابقة في 15 الشهر الحالي، كبديل في 9 مباريات في الدوري المحلّي قبل مباراة سبيتسيا.

ولم يلعب أساسياً مع الفريق الأوّل "روسونيري" سوى مرتين، وكانتا العام الماضي في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

أساطير الكرة

ويعتبر والده مالديني (53 عاماً) أسطورة الدفاع الإيطالية والعالمية حيث خاض أكثر من 900 مباراة في مختلف المسابقات مع النادي اللومباردي الذي دافع عن ألوانه طوال مسيرته. وفاز بدوري الأبطال 5 مرات وبلقب الدوري المحلي 7 مرات من بين عدة كؤوس رفعها في مسيرته.

أما الجد تشيزاري الذي توفي في عام 2016، فلعب معظم مسيرته في ميلان وارتدى قميصه بين عامي 1954 و1966، وتُوّج بطلاً للدوري أربع مرات ورفع في عام 1963 أول لقب من 7 للكأس ذات الأذنين الكبيرتين في تاريخ النادي.

وتُختتم مباريات اليوم بلقاء جنوى مع فيرونا.

قد تقرأ أيضا