الارشيف / اخبار السعوديه

من البداية للنهاية.. حكاية جثث فتاتين السعودية الغرقاتين بنهر أمريكا

شكرا لقرائتكم خبر عن من البداية للنهاية.. حكاية جثث فتاتين الغرقاتين بنهر أمريكا والان مع التفاصيل

في الساعات الأخيرة، تعرفت السلطات الأميركية على جثتي فتاتين سعوديتين غارقتين، في نهر هدسون بنيويورك، فيما لم تحدد بعد إن كانت وفاتهما جريمة قتل.

ووجدت السلطات جثتي تالا فارع (16 عاما) وروتانا فارع (22 عاما) ملتصقتين سويا بشريط لاصق عند منطقة الخصر والقدم، في نهر هدسون بمدينة نيويورك، حسب ما نشرت صحيفة "واشنطن بوست"، وكانت تالا فارع، قد أدرجت ضمن قائمة الأطفال المفقودين في المركز الوطني للأطفال المفقودين، منذ 24 أغسطس الماضي.

وقالت الشرطة الأمريكية إنه تم العثور على جثتي السيدتين في نهر هدسون بولاية نيويورك الأمريكية الأربعاء الماضي، وذكرت الشرطة أنها عثرت على الجثتين مقيدتين على شاطئ النهر في منطقة ريفرسايد بارك في نيويورك، وأن التحقيق مستمر لمعرفة أسباب الجريمة.

وأكدت الشرطة أن إحدى الضحيتين تبلغ 16 عاما والثانية 22 عاما، وهما شقيقتان وتقيمان في فيرفاكس بولاية فيرجينيا، وأضافت الشرطة أن المياه جرفت الجثتين إلى الشاطئ، وكانتا مقيدتين بشريط لاصق ووجها الجثتين متلاصقان، دون ظهور أي علامات واضحة على تعرض القتيلتين لأي صدمات، وكانتا في ملابسهما الكاملة.

وعلى حسابها الرسمي، أكدت القنصلية السعودية في نيويورك، أنها "تتابع مع السلطات المحلية تفاصيل حادثة قضية المواطنتين السعوديتين اللتين عثر عليهما في نهر هدسون".

وأبلغت السلطات الأميركية وكالات الأنباء، أن الفتاتين دخلتا لنهر هدسون من جهة جسر جورج واشنطن، وطفت جثتيهما جنوبا باتجاه ضفاف منتزه ريفرسايد، الذي يمتد على الجانب الغربي من منطقة مانهاتن.

ووفقا لمحطة "أي بي سي"، فإن بعض المحققين الذين يعملون بالقضية، يعتقدون بأن الفتاتين أقدمتا على الانتحار، وقامتا بلصق نفسيهما معا باستخدام الشريط اللاصق قبل القفز في النهر.

وتنتظر الشرطة تحليل الطب الشرعي، لتحديد إذا ما كانت الفتاتان قد تعرضتا للقتل، أم أنهما دخلتا النهر بإرادتهما، وذكرت مصادر لقناة "CBS2" الأمريكية، أن الشرطة ترجح انتحار الفتاتين بالقفز من أعلى جسر جورج واشنطن.

 

قد تقرأ أيضا