الارشيف / اخبار السعوديه

مبتعثو أستراليا يجمعون ريادي الأعمال والمهتمين في ملبورن عبر ركيزة

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

شكرا لقرائتكم مبتعثو أستراليا يجمعون ريادي الأعمال والمهتمين في ملبورن عبر ركيزة ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لامدادكم بكل ماهو جديد وحصري والان ندخل في التفاصيل


جدة - خالد شويل - نظّمت “ركيزة” إحدى مبادرات مبتعثي أستراليا لقاء لنخبة من ريادي الأعمال والمهتمين في مدينة ملبورن الأسترالية.

وقدم مؤسس ركيزة المبتعث لمرحلة الدكتوراه علي السبهان عرضاً عن أهداف ركيزة وعن التعاون القائم مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والذي يهدف إلى توسع نطاق النشاطات لركيزة في عدد من دول الابتعاث، وذلك بهدف تسهيل عملية نقل معرفة ريادة الأعمال وتمديد الأثر الإيجابي لأكبر شريحة ممكنة من المبتعثين حول العالم.

و‎بعد ذلك قُدم عرض مصور شارك فيه نخبة من رواد الأعمال المؤثرين في منظومة ريادة الأعمال في المملكة العربية ، وتحدثوا عن أثر ‎مثل هذه المبادرات في بناء منظومة فعالة. وبناء بيئة جاذبة لريادي الأعمال داخل وخارج المملكة.

وقدم ممثل غرفة التجارة والصناعة الأسترالية-العربية عرض عن فرص التبادل التجاري بين أستراليا والمملكة، حيث شمل العرض الحديث عن قطاعات عده يمكن تنميتها بين البلدين.

‎من جانبه، تحدث المبتعث لمرحلة الدكتوراه خالد الأحمري عن تجربته الشخصية في التجارة الإلكترونية وعن الخطوات المهمة لنجاح مثل هذه المشاريع، وختم المحور بأهمية فهم السوق ورغبات العملاء والتقنية الحديثة.

وقالت ‎المبتعثة فاطمة الحسني: إن ركيزة بيئة عمل حيوية وإبداعية طموحة تعلمت منها فعلاً بأن العالم يُفسح الطريق للشخص الذي يعرف وجهته.

‎وبدوره، أكد الملحق الثقافي أن ركيزة هي إحدى أهم نتائج برنامج خادم الحرمين للابتعاث، حيث تكمن أهميتها في تبادل الخبرات والمعرفة بين المبتعثين وسوق العمل السعودي وأنها دليل انعكاس ناجح عن شباب المجتمع السعودي بالخارج. وأعرب عن شكره وامتنانه لمثل هذه المبادرات المميزة.

يذكر أن “ركيزة” هي إحدى مبادرات مبتعثي أستراليا والتي انطلقت تحت مظلة الملحقية الثقافية هادفة إلى نشر ثقافة العمل الحر بين المبتعثين.

مختارات

  • ما الذي ينسف مقترح أردوغان بمحاكمة المتورطين في وفاة في إسطنبول؟
  • قصة مؤلمة.. أم تلقي رضيعتها في حاوية نفايات وتتفاجأ بها بعد 17 عامًا


شاركنا بتعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

قد تقرأ أيضا