الارشيف / اخبار السعوديه

مرضى: تطبيق «موعد» في المستشفيات لا يناسب ظروفنا

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن مرضى: تطبيق «موعد» في المستشفيات لا يناسب ظروفنا والان نبدء بالتفاصيل

الصحة: تعليمات بقبول كل من يحضر بدون حجز موعد

5ac3e64b45.jpg

المرضى يحتاجون «مرونة» لسرعة علاجهم (اليوم)

465102.JPG

المرضى يحتاجون «مرونة» لسرعة علاجهم (اليوم)

أثار بدء تطبيق «موعد» للهواتف الذكية الذي أطلقته وزارة الصحة مؤخرا، استياء بعض المواطنين خاصة مرضى الحالات الطارئة وكبار السن ممن لا تتوافق ظروفهم مع فكرة التطبيق الذي يهدف إلى تمكين المريض ومتلقي الخدمة من حجز مواعيده في مراكز الرعاية الصحية الأولية بالتنسيق مع إدارة المواعيد، ويقوم التطبيق بحجز المواعيد وتعديلها أو بإلغائها في أي مستشفى يتم إحالة المريض إليه.

وكان النظام السابق يتيح لكل مريض التردد على مركز الحي الصحي القريب من منزله، ويتم علاجه إثر وصفة طبية سريعة، خاصة إذا كانت الحالة طارئة ولا يستطيع اللجوء للمستشفيات الخاصة.

”الخليج 365” وقفت على بعض شكاوى المرضى الذين اعترضوا على التطبيق الجديد.

مواعيد المركز

تقول «أم محمد» إنها اضطرت للذهاب بابنها إثر ألم شديد في العين لم يستطع فتح عينه على إثره، كان قد ألمّ به صباحا فور استيقاظه ما دفعها للذهاب به سريعا دون حجز موعد، وفور وصولها للمركز ظنا منها تسهيل دخوله لمعالجته، تم رفض النظر في حالته لحين الانتهاء من معاينة المرضى المسجلين بمواعيد المركز، منوهة بأن الموعد الأول كان مع طبيب الأسنان، والآخر تطعيم رضيع.

ربط بيانات

وأضافت هند عبدالله قائلة: لا بأس من تفعيل تطبيق يهدف للتنظيم ما بين المرضى، ولكننا تعودنا على مراكز الحي أن تكون أبوابها مفتوحة لنا دون هذا الكم من الصعوبة، خاصة وأنه يستلزم ربط بيانات أبشر على التطبيق؛ لتسهيل حجز الموعد، خاصة وأن البعض منا لا يحتفظ ببياناته الخاصة لنظام أبشر، والتي عادة ما تكون مع رب الأسرة، ما يلزم العودة إليه لإكمال الإجراءات.

الصعود للمدير

وأضاف راشد علي إنه يصعب عليه التعامل مع التطبيقات والتكنولوجيا لكونه رجلا كبيرا في السن، مشيرا إلى انشغال أبنائه، وعدم تمكنه من الحجز عبر التطبيق، مضيفا: ترددت على المركز الصحي القريب من منزلي لوعكة صحية ألمّت بي، وقال لي أحد منسوبي المركز يستلزم حجز موعد لدخولك، باستطاعتك الصعود للمدير لتحويلك على مدير مكتبه، ومن ثم حجز موعد من خلاله، مشيرا إلى صعوبة صعوده للدور الثاني إثر حالته الصحية.

معاينة الحالة

وفي ذات السياق، ذكر تركي الدوسري أن المستشفيات الخاصة أكثر تجاوبا مع الحالات الطارئة، حيث تحرص على معاينة الحالة قبل فتح الملف؛ لتفادي المضاعفات التي قد يتعرض لها المريض، مشيرا إلى أن هذا التطبيق فقد هذا الشرط والعنصر المهم لسلامة وصحة المريض، منوها بأن الحالة أهم بكثير من التنظيم ما بين العيادات والدخول إليها.

تخطيط إداري

من جانبها، أكدت إدارة التواصل والعلاقات والتوعية في وزارة الصحة لـ ”الخليج 365”، أنه تم تطبيق نظام «موعد» في ٨٥٪ ؜من مراكز الرعاية الصحية الأولية، وجارٍ إتمام تطبيقه بكل المراكز، مشيرة إلى أن الهدف من هذا البرنامج راحة المراجع، وذلك بتحديد الوقت الذي يناسبه للحضور، إضافة إلى التخطيط الإداري للموارد البشرية اللازمة؛ لتغطية العمل.

وعن الحالات التي تجهل استخدام البرنامج ومنها كبار السن، نوهت الإدارة إلى أن المستفيد الذي يجهل التعامل مع التطبيق، فقد صدرت من الوزارة تعليمات واضحة وصريحة بقبول كل من يحضر إلى المركز الصحي مباشرة بدون حجز موعد.


قد تقرأ أيضا