الارشيف / لايف ستايل

شاب يهتك عرض جاره ابن الـ6 سنوات في مسطرد.. والأم: «ابني بيروح مني»

  • 1/2
  • 2/2

القاهرة - سمر حسين - علاقات و مجتمع

اغتصاب طفل

سار خلف شهواته مستغلا براءة ابن جيرانه، حاول استدراج الطفل أكثر من مرة دون جدوى، حتى نجحت محاولته الأخيرة، والتي تمكن خلالها، شاب يدعى «أحمد.ع»، 20 عاما، من اغتصاب الطفل «سعد.أ»، البالغ من العمر 6 سنوات، داخل «عشة فراخ» فوق أسطح أحد منازل منطقة مسطرد في شبرا الخيمة بالقليوبية.

عمرنا ما شوفنا منه حاجة وحشة

«ابني عنده 6 سنين، هو أكبر ولادي، ودايما بيسمع كلام أي حد يطلب منه أي حاجة، وأحمد ده شاب جارنا عمرنا ما شوفنا منه حاجة وحشة، وبقاله كزا يوم حاطط ابني في دماغه وكان بيطلب إنه يطلعله البيت بأي حِجة بس احنا كنا بنرفض، وأول إمبارح اتصل بجوزي الساعة 2 بليل وقاله عايز سعد يجيبلي حاجة ساقعة من تحت، وجوزي رفض قاله لا مش هطلع ابني في الوقت ده عند حد، والموقف عدى ومحطناش في بالنا».. حسب مشيرة سعد، 33 عاما، والدة الطفل، خلال حديثها لـ«هن».

حط السكينة على رقبته

وتستطرد الأم المكلومة، قائلة: «أنا بقعد أبيع حُصر في الشارع وجوزي أرزقي بيلم الزبالة، وابني بيفضل معايا، امبارح لاقيت أحمد جارنا جه قبل العصر كده، وقاله روح يا أحمد طلعلي الأكل ده للفراخ فوق، وابني قاله حاضر، وفجأة طلع وراه وحطله السكينة على رقبته وكتم بوقه وابني اتخض قاله أنت بتعمل إيه، قاله لو اتكلمت هدبحك وهقتل أمك وأبوك لو حكيت حاجة».

الأم: ابني بيموت مني 

«ابني نزف كتير والدم غرق هدومه، ولما نزلي كده اتخضيت قولتله في إيه؟ راح أحمد ده قالي ده أنا كنت بهزر معاه وزقيته بالرِجل، واختفى من قدامي، ولاقيت ابني بيحكيلي اللي حصل، وقالي إن أحمد ده اغتصبه، ابني فضل ينزف وجرينا بيه على القصر العيني قالولي ابنك حصله تهتك في الجهاز التناسلي ولازم عملية وإلا هيموت، وعملنا محضر في أحمد جارنا برقم 16836 لسنة 2021، بس هو هرب، وابني دلوقتي حالته صعبة وبيروح مني».

 

قد تقرأ أيضا