الارشيف / صحة ورشاقة

عبر الصراخ … ابتكار اختبار جديد لرصد كورونا

  • 1/2
  • 2/2

كتبت أسماء لمنور في السبت 6 مارس 2021 01:09 صباحاً - منذ 3 ساعات

فحص

عادةً ما تتم اختبارات مسحات كوفيد-19 من خلال تجويف الأنف أو الجزء الخلفي من الحلق، وكلا الخيارين مزعجان وغازيان، ولكن الآن طورت مجموعة من الباحثين اختبارا جديدا يمكنه رصد كورونا من صرخات الناس.

طور المخترع الهولندي ”بيتر فان ويز“ طريقة لتحليل جسيمات الزفير من نفس الإنسان لرصد الفيروس التاجي.

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، يتطلب الاختبار الجديد صراخ أو صياح الأشخاص بقوة، في مقصورة مقفلة، حيث يقوم جهاز مخصص بجمع الجزيئات المنبعثة، والتي يتم تحليلها بعد ذلك بحثا عن الفيروس.

وشرح ويز: ”ينتشر فيروس كورونا بقوة عندما يتحدث حامله بصوت عالٍ أو يصرخ، حيث تنتشر عشرات الآلاف من الجسيمات التي تحتوي على الفيروس“.

وقام ويز بإعداد كشك الاختبار بجوار مركز اختبار الفيروسات التاجية في أمستردام، لتجربة اختراعه على الأشخاص الذين تم اختبارهم للتو.

يستغرق اختبار الصراخ 3 دقائق تقريبا، ويتم التعرف على الفيروس باستخدام حجمه من خلال جهاز متخصص.

ويرى الباحثون أن اختبارهم يمكن أن يكون أداة مفيدة لرصد كورونا في الحفلات الموسيقية أو المطارات أو المدارس أو المكاتب، مشيرين إلى أن الذين شاركوا في الاختبار أعربوا عن استمتاعهم بالصراخ حيث لا يسمعهم أحد، وأنهم شعروا بالراحة.

وقال جيرت فيسترهويس المتحدث باسم المعهد الوطني للصحة الهولندية، الذي لم يشارك في المشروع، إنه يبحث في مجموعة من استراتيجيات الاختبار وسيرحب بإجراء هذا الاختبار السريع والعملي والدقيق للغاية.

وقال ويز: ”ما زلنا نعمل على إثبات دقة الاختبار، ولكن حتى إذا وصلنا إلى معدل دقة يبلغ 80%، فسنكون وفقا للمعايير الدولية وجاهزين لإطلاق أداتنا“.

قد تقرأ أيضا