الارشيف / الاقتصاد

ارتفاع العملة الموحدة اليورو للجلسة الرابعة على التوالي أمام الدولار الأمريكي

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن ارتفاع العملة الموحدة اليورو للجلسة الرابعة على التوالي أمام الدولار الأمريكي والان مع بالتفاصيل

دبي - بسام راشد - أخبار الفوركس اليوم تذبذبت العملة الموحدة اليورو في نطاق ضيق مائل نحو الارتفاع خلال الجلسة الآسيوية لنشهد ارتدادها للجلسة الخامسة في سبعة جلسات من الأدنى لها منذ الخامس من نيسان/أبريل أمام الدولار الأمريكي على أعتاب التطورات والبيانات الاقتصادية المرتقبة اليوم الخميس من قبل اقتصاديات منطقة اليورو والاقتصاد الأمريكي أكبر اقتصاد في العالم.

 

في تمام الساعة 06:09 صباحاً بتوقيت جرينتش ارتفع زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي بنسبة 0.11% إلى مستويات 1.1856 مقارنة بمستويات الافتتاحية عند 1.1843، وذلك بعد أن حقق الزوج أعلى مستوى له خلال تداولات الجلسة عند 1.1859، بينما حقق الزوج الأدنى له عند 1.1839.

 

هذا وتتطلع الأسواق من قبل ألمانيا أكبر اقتصاديات منطقة اليورو للكشف عن بيانات التضخم مع صدور القراءة الأولية لمؤشر أسعار المستهلكين والتي قد تعكس تسارع النمو إلى 0.6% مقابل 0.4% في حزيران/يونيو الماضي، كما قد توضح القراءة السنوية للمؤشر ذاته تسارع النمو إلى 3.3% مقابل 2.3%، وذلك قبل أن نشهد من قبل أسبانيا رابع أكبر اقتصاديات المنطقة أظهر القراءة السنوية للمؤشر ذاته استقرار النمو عند 2.7%.

 

كما يأتي ذلك بالتزامن مع الكشف عن بيانات سوق العمل لأسبانيا مع صدور قراءة مؤشر معدلات البطالة والتي قد توضح انخفاضاً إلى 15.1% مقابل 16.0% في الربع الأول الماضي، وذلك قبل أن نشهد أيضا الكشف عن بيانات سوق العمل لألمانيا مع صدور قراءة التغير في البطالة والتي قد تعكس تقلص التراجع 29 ألف مقابل انخفاض 38 ألف في حزيران/يونيو، وصولاً للكشف عن محضر اجتماع البنك المركزي الأوروبي الأخير.

 

على الصعيد الأخر، يترقب المستثمرين حالياً من قبل الاقتصاد الأمريكي الكشف عن القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة عن الربع الثاني من هذا العام والتي قد تظهر اتساع أكبر اقتصاد في العالم 8.5% مقابل نمو 6.4% في الربع الأول الماضي، كما قد تعكس القراءة الأولية للناتج المحلي الإجمالي المقاس بالأسعار عن الربع الفصلي الماضي تسارع النمو إلى 5.4% مقابل 4.3% في الربع الأول.

 

ويأتي ذلك بالتزامن مع صدور قراءة مؤشر طلبات الإعانة للأسبوع المنقضي في 24 من تموز/يوليو والتي قد تعكس انخفاضاً بواقع 37 ألف طلب إلى 382 ألف طلب مقابل 419 ألف طلب في القراءة الأسبوعية السابقة، كما قد تظهر قراءة طلبات الإعانة المستمرة للأسبوع المنقضي في 17 من هذا الشهر تراجعاً بواقع 40 ألف طلب إلى 3,196 ألف طلب مقابل 3,236 ألف طلب.

 

وصولاً للكشف عن بيانات سوق الإسكان مع صدور قراءة مبيعات المنازل القائمة والتي قد تعكس تباطؤ النمو إلى 0.1% مقابل 8.0% في أيار/مايو الماضي، بخلاف ذلك، تابعنا بالأمس التقرير التي تطرقت لإحراز الرئيس الأمريكي جو بايدن تقدماً في جدول أعمالة الاقتصادية، وأن مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين الديمقراطي الحاكم والجمهوري والبيت الأبيض توصلوا لاتفاق مبدئي حيال حزمة البنية التحتية بقيمة 550$ مليار.

 

كما تابعنا منذ قليل انقضاء فعليات اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح 27-28 تموز/يوليو في واشنطون والذي تم البقاء من خلاله البقاء على الفائدة عند الأدنى لها على الإطلاق ما بين الصفر و0.25% وعلى برنامج شراء السندات بما يفوق 120$ مليار، بالإضافة إلى طمأنة الأسواق بأن بنك الاحتياطي الفيدرالي يتحرك بشكل تدريجي للغاية نحو تقليص التحفيز إذا أحرزت الولايات المتحدة مزيداً من التقدم الاقتصادي.

قد تقرأ أيضا