الارشيف / اخبار العالم

بالتفاصيل- "التضامن" توضح حقيقة الاعتداء على نزلاء دار مسنين بالإسكندرية (صور)

  • 1/2
  • 2/2

محمد اسماعيل - القاهرة - الإسكندرية – محمد البدري:

نفت مديرية التضامن الاجتماعي بالإسكندرية، اليوم الجمعة، صحة ما تردد عن تعرض عدد من كبار السن لاعتداءات بالضرب داخل دار لرعاية المسنين في منطقة العجمي غربي الإسكندرية.

جاء رد المديرية على خلفية تداول منشور عبر صفحات موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، حول شهادة أحد الأشخاص بسماع أصوات استغاثة وصراخ داخل دار كريم لرعاية المسنين في منطقة العجمي وتناقل رواية حول إلقاء أحد النزلاء نفسه من إحدى شرفات الدار.

وأوضحت مديرية التضامن في بيان صادر عنها مساء اليوم، أنها أجرت زيارة مفاجئة للدار من خلال فريق يضم مدير إدارة الأسرة والطفولة بالمديرية وكبير الأخصائيين بالإدارة للتحقق من صحة الواقعة ومعرفة أحوال المسنين المقيمين فيها.

وأشار البيان إلى أن فريقًا من المديرية أجرى محادثات انفرادية مع كبار السن المقيمين بالدار وأبدى كل منهم رضاه عن الرعاية المقدمة له، ونفوا تعرض أي منهم للاعتداء بأي شكل وأكدوا أنهم في حالة جيدة، إنهم يجدوا الرعاية والخدمة الجيدة والاهتمام من مأكل وملبس ودواء و نظافة شخصية.

فيما تبين أن الدار يقيم بها 53 من الرجال والسيدات كبار السن، وأظهر تفقد النزلاء أن بينهم حالات مرضى يعانون من "آلزهايمر"، وحالة إعاقة حركية وحالة صم وبكم.

ونوهت مديرية التضامن الاجتماعي في بيانها بأنها لا تألو جهدًا في متابعة دور ومؤسسات الرعاية الاجتماعية التابعة لها وتطبيق التعليمات الواردة في هذا الشأن من الوزارة، موضحين أنه في حالة وجود أي شكوى تصلهم سواء من مقيم في أحد الدور أو حتى من المهتمين والمتابعين، تتبعها المديرية للوقوف على حقيقة المعلومات والتعامل معها في حالة وجود أي خلل.

قد تقرأ أيضا