الارشيف / اخبار العالم

"الطوبجي" للإعلاميين الفلسطينيين: الصوت بالنسبة للمذيع "آلة موسيقية"

محمد اسماعيل - القاهرة - كتب- مصطفى علي:

التقى محمد الطوبجي، المذيع بالقنوات المتخصصة بالتلفزيون المصري، بمجموعة من الإعلاميين الفلسطينيين في إطار البرنامج التدريبي للدورة الأولى المتخصصة للإعلاميين العرب التي يعدها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بالتعاون مع أكاديمية ناصر العسكرية، وشملت المحاضرة مواصفات المذيع الجيد من (الكاريزما - الصوت – الجسد).

وقال محمد الطوبجي، إن لغة الجسد تلعب دورًا مهمًا جدًا لدى مقدم البرامج، وكل من يعمل في مجال يحتاج التواصل مع الآخرين، لافتًا إلى أن الكلام يحقق 7%من التأثير، والصوت يحقق 38%، أما الجسد يحقق 55%.

وأضاف "الطوبجي"، أنه تختلف مواصفات ومقومات المذيع الواجب توفرها، باختلاف مجال اختصاصه، وهناك فرقًا نوعيًا بين المواصفات المطلوبة لدى المذيع التلفزيوني عن المواصفات الواجب توافرها لدى المذيع الإذاعي، كما أن هناك اختلافًا شاسعًا في مواصفات كل من المذيع السياسي والمذيع الاقتصادي، وتختلفان عن مواصفات المذيع الرياضي أو الفني.

وطالب "الطوبجي"، بإتقان قواعد اللغة العربية إتقانًا تامًا، مشيرًا إلى أن الواجبات التي يجب أن يتحلى بها مقدم البرامج ومهارات المذيع الجيد من كاريزما هي صفة مكتسبة وليست وراثية، منها " كاريزما المال - الملبس- الصوت - الجسد"، والمذيع في مجال الإعلام ليحقق الكاريزما، عليه الجمع بين كاريزما "الصوت والجسد".

وتابع، أن الصوت بالنسبة للمذيع هو الآلة الموسيقية، وهو ما يميز المذيع، ولا بد من وجود إيقاع صوتي خاص يأتي بالتدريب المستمر من خلال عدة وسائل أهمها: "التنغيم ومعرفة الوقفات بين الجمل"، منوهًا إلى أن امتلاك الحس في الإيقاع من متطلبات المذيع الجيد، والحواس لدى المذيع لا بد من استغلالها في العمل الإعلامي، لأن وظيفة الإعلامي والمذيع الجيد هو معرفة كيفية التأثير في المشاهد.

قد تقرأ أيضا