الارشيف / منوعات

تراند اليوم : الهيبة الرد 27 .. الهيبة الرد ٢٧ الحلقة السابعة والعشرين HD

  • 1/2
  • 2/2

الهيبة الرد ٢٧ ،في احداث الهيبة الرد الحلقة 27 يعود جبل إلى حياته بعد محاولة اغتياله، وفقده لزوجته وابنه، محاولًا الكشف عن الجناة، وتتصاعد الأحداث عندما يكتشف أشياء لا يُحمد عقباها.

وتعرف ام جبل أن رانية كانت متزوجة من أحد الاشخاص وأنها حالياً مطلقة، عائلة جبل تحاول التواصل معه عبر الهاتف لكنهم كلهم يفشلون بذلك، ونمر يبلغ ابنة عمته بأن جبل معلق بين أصدقائه إثر التفجير.

المعلم نمر يحتفل برفقة أصدقائه بشرب الخمر ظناً منه أن جبل تم قتله، ويأمر الجاسوس الذي باع جبل مصباح بالنزل للعمل وترأس فرقة جبل.

يدفن جبل وأصدقائه القتلى في المقبرة، ويتوعدون بالثأر للقتلى.

مصباح يتسلم مهامه كمعلم ويبدأ يتأمر على رجاله، ويعدهم بالمال بأنهم لن يحتاجوا شيئ في عهده.

اقرأ أيضاً

وفي صباح اليوم التالي استيقظت الهيبة على خبر الانفجار بين ابناء العم من عائلة جبل ومقتل عدد من الرجال واصابة اخرين.

وتجمع الرجال حول قهوة الهيبة يستمعون لروايات بعضهم البعض فمنهم من يؤكد الانفجار ومقتل جبل ورجاله ومنهم من يشكك في الامر.

وفجأة وصل نمر السعيد الى قهوة الهيبة ومعه عدد من السيارات وجلس متربعا على القهوة متفاخرا بما جرى

وطالب الناس بضرورة طرد كل من يريد اثارة الفوضى واحداث المشاكل داخل الهيبة وترك الامر للناس تعيش بحرية وسلام وأمن

وانتهى مسلسل الهيبة الرد الحلقة 26 عند مشهدين خطيرين الأول مشهد اقتحام جبل لأحد مصانع نمر السعيد في الهيبة.

واكتشاف نمر ان الذي كان يتواصل معه عبر هاتفه المحمول هو نمر السعيد وليس صالح الذي يريد له الخير.

أما المشهد الثاني فهو ام جبل التي زارت قبر اخيها والد رانيا المقتول غدرا وكانت غاضبة جدًا قائلة له: "ان شوك بدأ يغزني كثيرا ويصعب عليا"

قد تقرأ أيضا