الارشيف / منوعات

تراند اليوم : تجديد حبس منى فاروق وشيما الحاج فى فضيحة خالد يوسف

تجديد حبس وشيما الحاج فى فضيحة

رفضت محكمة جنايات القاهرة، الاستئناف المقدم من ومنى فاروق المقدم منهما فى قضية
الفيديوهات الفاضحة مع المخرج والبرلمانى خالد يوسف، حيث قررت المحكمة تجديد حبس الفنانتين 45 يوما
على ذمة التحقيقات فى القضية المنسوبة اليهما.

ومازالت القضية مطروحة على الساحة بشكل عام وذلك لتورط المخرج والبرلمانى خالد يوسف مع فنانات
وفتيات وسيدات اعمال، وبالرغم من القاء القبض على منى فاروق وشيما الحاج والراقصة كامليا،
انتشر كذلك مقاطع فيديو لتورط عدد من الفنانات منهن وهيفاء وهبى ومنه شلبى وسيدة الاعمال الا
ان مازال بطل هذه الفيديوهات الاباحية المنتشرة على السوشيال ميديا مازال حر طليق، ولم يوجه له حتى
الان اتهام رسمى فى هذه القضية.

الجدير بالذكر ان الاجهزة الامنية القت القبض على الفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، بتهمة الفيديو
الفاضح واكدت اعترفات منى فاروق وشيما الحاج، في نيابة جنوب القاهرة الكلية، بارتكابهما هذا الفعل
الفاضح وأنهما هما بالفعل من كانتا في المقطع المنتشر، وبررتا ذلك بان المخرج خالد يوسف، قام بالتغرير
بهما، وتصويرهما لإبتزازهما ورحلت قوة امنية من مديرية امن القاهرة الممثلتين منى فاروق وشيما الحاج،
الى سجن القناطر،وذلك في القضية التي شغلت الرأي العام موخرا في واقعة الفيديوهات الاباحية.

حيث اكد خالد يوسف انه تعرض لحملة تشويه ممنهجة مؤخرا، بسبب موقفه الرافض للتعديلات الدستورية المقترحة حاليا داخل البرلمان المصري، واردف يوسف انه “تقدّم ببلاغات رسمية للنائب العام المصري العام 2015، تفيد وتحدد القائمين على نشر الفيديوهات، دون أي تحرك بعد ما يقرب من أكثر من ثلاث سنوات ونصف السنة، ثم فجأة تحركت مباحث الآداب ضده قائلًا:”ما يحدث هو أسلوب شديد الانحطاط لتصفية حسابات سياسية”.

وهذه الحملة يشارك بها كثيرون، ولست نادمًا على موقفي في 30 يونيو، او 25 يناير، لان مصر لا يليق بها حكم الاخوان، وما افعله بتغيير موقفي يحسب لي، كوني لم أسير ضد قناعاتي، وكما توقعت وقلت في بيان رسمي منذ اعلان رفضي التعديلات انني سأدفع الثمن والضريبة”.

اقرأ/ى أيضا: 

القبض على منى فاروق وشيما الحاج بعد تداول فيديو جنسي لهما

 حقيقة خالد يوسف وثورته الجنسية ورسالة الفن التحتية! -اطفئوا الأنوار-

 فضيحة جنسية جديدة لخالد يوسف مع سيدة الاعمال منى الغضبان

 

قد تقرأ أيضا