الارشيف / منوعات

رفاهية عمر البشير في سجن كوبر

كشفت مصادر صحفية سودانية اليوم الاحد تفاصيل الزنزانة التي يقبع بها الرئيس السوداني المعزول عمر البشير في سجن كوبر منذ أيام في الشرقيات المخصص للسجناء السياسيين، حيث تحتوي على أساليب الرفاهية دوناً عن غيره من السجناء

تضم الزنزانة تلفزيوناً ومكيفاً للهواء يعمل بالماء، بالإضافة إلى سريرين ومقعدين وقالت المصادر إن البشير هو الوحيد الذ يتمتع بهذه الميزات داخل زنزانته، في حين أن زنازين 17 مسؤولاً سودانياً سابقاً تم اعتقالهم مؤخراً، تفتقر للتكيف وأجهزة التلفاز.

ومنعت السلطات الرئيس السوداني السابق من استخدام هاتفه المحمول منذ تحويله إلى سجن كوبر في 17 أبريل الجاري، حيث كان الجيش يتحفظ عليه في بيت الضيافة في الخرطوم منذ عزله في 11 أبريل الجاري.

وذكرت الصحيفة أن الغرفة التي يقبع فيها البشر حالياً، كانت في يوم من الأيام سجنا للفريق أول صلاح عبد الله قوش، آخر رئيس لجهاز المخابرات في عهد البشير، والذي تم اعتقاله مجدداً بعد عزل البشير، بحسب "سكاي نيوز".