الارشيف / اخبار الخليج / اخبار قطر

دور النشر القطرية.. حراك أدبي وفكري فعال

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

الدوحة - الراية:

شهدت النسخة التاسعة والعشرون من معرض الكتاب هذا العام حضورا كبيرا لدور النشر القطرية التي قدمت للساحة الثقافية عددا كبيرا من الإصدارات المتنوعة لمؤلفين محليين، بما يثري عقلية القارئ القطري والعربي عموماً، ويتوافق مع ما يحتاج إليه المجتمع من موضوعات، وقد قامت الراية بالتجول في أروقة المعرض للتعرف عن جديد دور النشر القطرية وما تقدمه للساحة الثقافية هذا العام، والتقت بالمسؤولين عن دور النشر المحلية والذين أكدوا بدورهم حرصهم على اكتشاف المواهب الإبداعيّة والطاقات الواعدة ودعم مشاريعها الإبداعيّة، إلى جانب العمل على تقديم ما يهم القارئ ويضيف للمكتبة القطرية.

 10cd1a08d7.jpg

أكد الكاتب عيسى عبد الله المدير التنفيذي لدار روزا للنشر أن هذا العام مختلف لدار روزا من حيث ازدياد الإصدارات حيث قدمت الدار العام الماضي 22 إصدارا بينما دخلت نسخة هذا العام من معرض الدوحة الدولي للكتاب بـ 45 إصدارا جديدا تتنوع ما بين الروايات والمجموعات القصصية والدراسات العلمية وقصص الأطفال، وأبرز أن هناك مجموعة كبيرة من الأقلام الجديدة التي تشارك بكتبها هذا العام، وعبر عبدالله عن سعادته بتواجد معظم كتاب الدار في الجناح ليعيشوا معها فرحة إطلاق أعمالهم، وأضاف: أن معظم الكتاب الذين كانوا ينشرون إصداراتهم في دور نشر خليجية أصبحوا يتعاملون مع روزا، بعد أن شعروا بقدرة الدار على الانتشار والتواجد في المعارض الخارجية ومدى قدرتها كذلك على التسويق محلياً وخارجياً ما يؤكد نجاحها، منوهاً على أن الدار سبق وشاركت في معارض تركيا للكتاب وفرانكفورت والكويت، كما تستعد للمشاركة في معرض مسقط، وأضاف: نحرص على تواجد أسماء كتابنا على الساحة المحلية والدولية، كما نجحنا في جذب أقلام متميزة من خارج قطر.

 d7352f7c63.jpg

أوضح الشاعر راضي الهاجري صاحب دار النشر زكريت أن تلك المشاركة بمعرض الكتاب تعد الأولى بالنسبة للدار التي تم تدشينها في النسخة السابقة من معرض الكتاب حيث تم الإعلان عن الشعار والرسالة، وقال: حرصنا في مشاركتنا بالمعرض على أن تتحلى بالتنوع، وأن لا تكون قاصرة على جانب واحد، وأضاف: الكثير توقع أن خلفيتي الشعرية ستجعلني متحيزاً لهذا الجانب لكني أردت أن أقدم صورة شمولية أكبر بتقديم كل الأصناف إلى مكتبة الأسرة، كما تحرص الدار أن يكون لكل عمل في إصداراتها رسالة وإجابة عن تساؤلات تهم المجتمع، وأكد الهاجري على اهتمامه الكبير بتزويد المكتبة القطرية بكم من المعارف والمدارك تفيد كافة فئات المجتمع، مشيراً على أن زكريت تشارك هذا العام بـ 15 إصدارا متنوعا، كما أن للدار مشروعا سيتم الإعلان عنه خلال أيام قليلة ويهدف لتكملة المشوار الثقافي التوعوي الذي بدأته منذ ما يقرب من عام.

8e2da690e0.jpg 

قالت مروة البنا مدير التسويق بدار الوتد للنشر والتوزيع أن تلك المشاركة تعتبر الأولى للدار القطرية التي تولي اهتماماً كبيراً خلال تلك النسخة من معرض الكتاب بتوزيع الكتاب القطري، وتمنت البنا بأن تكون تلك الانطلاقة ناجحة، ونوهت إلى أن الدار تتميز بتقديمها جملة من الكتب المتنوعة في شتى صنوف المعرفة، حيث تقدم عددا كبيرا من الروايات والأعمال الأدبية المختلفة كما تقدم عددا من الكتب القانونية الهامة وتحرص على تلبّية طموحات القارئ القطري والعربي بشكل عام وتشجّعه على القراءة وطلب المعرفة بتوفيرها لمنتج ثقافي راق متمثل في إصدارات قادرة على الإضافة لمخيلة القارئ القطري والعربي، وأكدت البنا على أن دار الوتد تتطلّع لأن تكون من أهمّ مؤسسات النشر العربية بتقديمها مجموعة من أهم العناوين خلال الفترة المقبلة، وبالسعي للمساهمة في تحقيق حراك أدبي وفكري وثقافي قادر على الارتقاء بالمجتمع.

أوضح السيد خالد مبارك الدليمي العضو المنتدب لدار لوسيل للنشر والتوزيع أن الجناح الخاص بالدار يحتوي هذا العام على 29 إصدارا متنوعا لكتاب قطريين ومقيمين وعرب، وأكد حرص الدار على التنويع بين الكتب الأدبية والسياسية والثقافية والتاريخية، وقال: تتميز الدار بامتداد نشاطها بين النشر والتوزيع، ولفت إلى أن تلك المشاركة تعتبر الأولى بعد ميلاد الدار العام الماضي، حيث تم الإعلان عن انطلاقها في النسخة الأخيرة من معرض الدوحة الدولي للكتاب، منوهاً إلى أن الدار تأسست استجابة لتطلّعات الكتاب القطريين والعرب والأجانب في وجود مؤسّسة محترفة للنشر، تحتضن كتاباتهم لنشرها والتعريف بها في قطر وخارجها والوصول بالإصدارات إلى نوافذ التوزيع في الدول العربيّة وأهم المحافل الثقافيّة الدّوليّة، حتّى يصبح الكاتب علامة مضيئة في سماء الإبداع الأدبي والفكري العربي والعالمي وأوضح أن دار لوسيل تعمل على استقطاب وتشجيع الكتاب القطريّين ومساعدتهم على إثراء الحركة الأدبيّة والفكريّة، واكتشاف المواهب الإبداعيّة والطاقات الواعدة ودعم مشاريعها الإبداعيّة، وتسعى دار لوسيل إلى الانفتاح على الأقلام العربيّة والأجنبيّة لنشر مؤلفاتهم الجيّدة التي تتوافق مع سياسة النشر في الدّار ورؤيتها لدور الكتاب في تنمية وعي المجتمع والارتقاء بوجدانه نحو القيم الإنسانيّة الأصيلة.

أوضحت ريما إسماعيل مدير التواصل والمشاريع الخاصة بدار جامعة حمد بن خليفة للنشر أن هناك قائمة طويلة زاخرة بالكتب المتعدّدة المجالات تشارك بها الدار خلال معرض الدوحة الدولي للكتاب.

ولفتت إلى أن هذا الكم المتزايد من الكتب يتنوّع بين موضوعات مختلفة، فهناك المجالات الأدبية من قصص وروايات وكتب الأطفال واليافعين، والتراجم والسير والدراسات، وأكدت أن الدار تركز جهدها هذا العام في وضع روائع كبار المؤلفين في العالم بين يدي القارئ العربي، ومن بينها أعمال المبدعة الجديدة في عالم الأدب وتسعى الدار إلى بث حب القراءة والكتابة، وترسيخ ثقافة أدبية مفعمة بالحياة في قطر والخليج العربي والدول العربية، وتنمية المواهب الجديدة، وأشارت إلى أن الدار تبذل كل ما لديها لتوفير منصة محلية ودولية فريدة من نوعها للأدب، والاستكشاف، والتعلم، والمساهمة في بناء الاقتصاد القائم على المعرفة في دولة قطر. وتصدر دار جامعة بن خليفة للنشر من مقرها في الدوحة، قطر، روايات وقصصا وسيرا للكبار واليافعين والأطفال، إضافة إلى الكتب التعليمية والتثقيفية للمدارس والكتب الأكاديمية للجامعات والباحثين، وكتب المعلومات والمراجع.

كانت هذه تفاصيل خبر دور النشر القطرية.. حراك أدبي وفكري فعال لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الراية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.