الارشيف / لايف ستايل

داعية سعودي يبيح الاحتفال بعيد الحب: " الأصل في الأشياء الحل والإباحة"

أثار الداعية السعودي أحمد بن قاسم الغامدي الجدل لإباحته بقبول التهاني والورود الحمراء بعيد الحب "فلانتين"، 14 فبراير من كل عام.

وغرد الغامدي، عبر حسابه الرسمي على موقع "تويتر": "أنه لا مانع من تهنئة المحتفلين بالأعياد غير المتسمة بطابع ديني كعيد الحب ونحوه، وقبول الهدايا كالورود الحمراء والمكافأة على تلك الهدايا بالورود، وقبول تهنئتهم أيضاً لنا بعيد الفطر وعيد الأضحى ما لم تكن لها دلالات عقدية مخالفة للإسلام"، معيدا بث الفتوى التي أعلنها سلفا في 2013.

وتنوعت أراء نشطاء موقع التغريدات القصيرة بين المؤيد والمهاجم، ومن أبرز التعليقات: "هذه الفتوى تشوه العاطفة المباحة شرعا"، و"هذا إتباع للهوى"، و"هذه مبادئ الإسلام السمحة".

وفي سياق متصل، أعاد الغامدي نشر تغريدة لعضو الإدارة العامة للتوجيه والإرشاد بالمسجد الحرام في مكة المكرمة سابقا عبدالعزيز الموسى، التي تضمنت: "ما أتخذه الناس من الأيام عادة للتعبير عن شعورهم تجاه من يحبون، أو لتبادل الهدايا جائز لأن الأصل في الأشياء الحل والإباحة، لا المنع والحظر".

قد تقرأ أيضا