الارشيف / لايف ستايل

بعد تخفيف حكم الإعدام.. قصة الراقصة شمس التي عذبت خادمتها حتى الموت

في العام 2014 أثارت قضية مقتل خادمة على يد الراقصة "أميمة" الشهيرة بـ"شمس"، غضب أهالي مدينة الإسكندرية، التي شهدت الواقعة البشعة.

وكانت محكمة جنايات الإسكندرية، قضت في أغسطس 2017 بالإعدام شنقًا للراقصة "شمس" والسجن المؤبد لوالدتها وشقيقتها واثنين آخرين اشتركوا جميعًا في قتل المجني عليها، قبل أن تصدر محكمة النقض حكمها، اليوم، بقبول طعن الراقصة "شمس"، واستبدلت الحكم بالسجن 15 سنة، وتخفيف المؤبد لشقيقة ووالدة المتهمة الأولى، و2 آخرين، بالسجن 5 سنوات، والمؤبد لباقي المتهمين.

تفاصيل القصة البشعة تعود للعام 2014، وتحديدًا داخل منزل الراقصة "شمس" بمحافظة الإسكندرية، حيث تحولت الفتاة التي كانت تدعى "ولاء" من خادمة تعمل بالمنزل إلى جثة هامدة نالت وسائل التعذيب المختلفة، بعدما اتهمتها الراقصة بسرقتها.

تعاونت الراقصة "شمس" مع مساعدها في العمل ووالدتها وشقيقتها، وتناوبوا الضرب المبرح على الخادمة لإجبارها على الاعتراف بالسرقة.

تحول المنزل إلى ما يشبه بسلخانة تعذيب للخادمة، التي تغيبت عن المنزل طيلة أيام، بضربها بآلات حادة، محدثين إصابات بالغة في جسدها، ولم يكتفوا بذلك بل سكبوا عليها الماء المغلي وأحرقوا جسدها حتى فارقت الحياة.

قد تقرأ أيضا