الارشيف / لايف ستايل

قصة "فتاة الشيراتون".. لماذا سارت شبه عارية بكيس حلوى؟

  • 1/8
  • 2/8
  • 3/8
  • 4/8
  • 5/8
  • 6/8
  • 7/8
  • 8/8

الأخبار المتعلقة

  • السر وراء فتاة مساكن شيراتون

    بالصور| فتاة شبه "عارية" بشوارع "مساكن شيراتون" تثير الجدل

  • عن واقعة

    بعد انقسام الـ"سوشيال ميديا" حول "فتاة التجمع".. "امسك متحرش: "اللي حصل تحرش"

  • متحرش التجمع

    "نهوض المرأة" تدين واقعة "متحرش التجمع" وتطالب بدعم فتيات مصر

  • مايا مرسي

    "القومي للمرأة" يتضامن مع ضحية "تحرش التجمع" ويعلن مساندتها قانونيا

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" مساء أمس، صورة لفتاة تسير شبه عارية في منطقة مساكن شيراتون، ممسكة بكيس حلوى وسط ذهول المارة.

 

وحققت الصورة اتنشارا كبيرا وانقسمت التعليقات حول الفتاة بين مؤيد ومعارض، وطالب آخرون بحذفها بعدما أكدوا أن بطلة الواقعة، تمر بظروف سيئة وأنها مريضة ولا تدرك أفعالها.

 

الدكتور محمد هاني استشاري الطب النفسي والعلاقات الأسرية، وضح وجهة نظر الطب النفسي في حالة الفتاة حيث قال: "هذه الفتاة تعاني من مرض نفسي وهو ما يجعلها في حالة من اللاوعي، وهو كفيل لجعل الإنسان يقدم على تصرفات لا إرادية، فهي غير مدركة لما تفعله، يمكن أن يرجع إلى إصابتها بحالة من انفصام بالشخصية، ما يجعلها تتخيل نفسها أنها تعيش بشخصية أخرى وهو ما دفعها إلى الظهور والمشي بدون ملابس، فالمرض النفسي قد يدفع المريض إلى التصرف بأشياء دون وعي حيث يكون فاقدًا للأهلية.

وأوضح "هاني" الأسباب التي يمكن أن تدفع شخصية للقيام بمثل ما فعلته فقال: "قد تكون الفتاة قد تعرضت لصدمة عاطفية، تسببت في أزمة أو اكتئاب، أو غياب للأهل سواء بعدهم عنها أو وفاتهم، أو نتيجة انخداعها في أحد المقربين إليها".

وعن كيس الذي كان بحوزتها في يدها "المصاصات" فقال: "أكبر دليل على أنها مريضة نفسيًا". 

وتابع:"هاني" للتعامل مع شخصية أو حالة مثل حالة تلك الفتاة بضرورة علاجها، وإعادة تأهيل نفسي لها، تحت مراقبة وإشراف من الأهل.

قد تقرأ أيضا