الارشيف / اخبار الخليج

من البداية للنهاية.. قصة مفقودي حفر الباطن

شكرا لقرائتكم خبر عن من البداية للنهاية.. قصة مفقودي حفر الباطن والان مع التفاصيل

عثرت الجهات الأمنية بحفر الباطن في ، ظهر الأحد، على شاب وثلاثة أطفال، كانوا فقدوا قبل أكثر من 20 يوماً، متوفين داخل سيارتهم في مستنقع مائي متجمع بسبب الأمطار بوادي الباطن شمال المحافظة.

وكان المفقودون وهم: “خالد هلال الشمري (27 سنة)، وشقيقه محمد هلال الشمري (ست سنوات)، وأبناء شقيقه وليد خالد الشمري (خمس سنوات)، وسامي خالد الشمري (ثلاث سنوات)، خرجوا في نزهة داخلية بحفر الباطن، لكنهم تأخروا في العودة، فأبلغ ذووهم الجهات الأمنية عنهم، وبدورها بدأت عمليات البحث والتحري، والتي ما زالت متواصلة حتى الوقت الحالي.

وأفادت مصادر مطلعة أن غواصي الدفاع المدني تمكنوا من تحديد مكان السيارة بعد العثور السبت على بطاقة تعود لأحدهم بالقرب من المستودع.

وكان أحد المواطنين اشتبه بأثر سيارة في حفرة ممتلئة بمياه الأمطار في منطقة برية تبعد عن المحافظة 15 كيلو مترا شمالاً، فأبلغ الجهات الأمنية التي سارعت إلى شفط المياه، بعد توقف هطول الأمطار في محافظة حفر الباطن، من أجل التحقق، فعثرت على المفقودين الأربعة.

وقام الدفاع المدني باستخراج السيارة، فيما قام فريق البحث الجنائي بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات القضية والجثث، ومن ثم تسليمها لذويهم لدفنها.

وعثرت فتاة كانت تتنزه برفقه عائلتها بوادي الباطن شمال شرق مدينة حفر الباطن على بطاقة هوية أحد المفقودين بحفرالباطن عبد انحسار المياه عن جزء من بحيرة تجمعت من سيول الأمطار وقام والدها على الفور بالاتصال بالشرطة لتسليم هوية المفقود.

وأوضح المواطن حمود محسن الشمري للمناطق بأنه أثناء قيامه بنزهة برية مع عائلته بالقرب من أحد مناطق تجمعات مياه الأمطار في شعيب الباطن والتي كان يبحث فيها الدفاع المدني عن المفقودين وأثناء لعب فتياته عثرت إحداهن على هوية أحد المفقودين مدفونة في الأرض نتيجة جريان السيول.

وأضاف المواطن الشمري بأنه بعد العثور على بطاقة المفقود بادرت بالاتصال بالشرطة وحضر ضابط الميدان في الموقع واستلم بطاقة المفقود.

قد تقرأ أيضا