الارشيف / فن ومشاهير

بعد فك حزامها.. ميس حمدان تنقذ شقيقتها خلال فيلم "ستموت في العشرين"

شكرا لقرائتكم خبر عن بعد فك حزامها.. ميس حمدان تنقذ شقيقتها خلال فيلم "ستموت في العشرين" والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - أنقذت الفنانة ميس حمدان شقيقتها دانا من موقف محرج بعد "فك حزامها"، وساعدتها في ربطه، أثناء حضورهن عرض الفيلم السوداني "ستموت في العشرين" الذى يشارك فى مسابقة الأفلام الروائية بمهرجان الجونة السينمائى. 

 

"ستموت فى العشرين" هو الفيلم الروائى الطويل الأول للمخرج السودانى أمجد أبو العلاء، المستوحى عن قصة "النوم عند قدمى الجبل" للكاتب الروائى حمور زيادة، إذ يولد مزامل فى قرية سودانية تسيطر عليها أفكار الصوفية، تصله نبوءة تفيد بأنه سيموت فى سن العشرين، فيعيش أيامه فى خوف وقلق إلى أن يظهر فى حياته سليمان، وهو مصور سينمائى متقدم فى العُمر، فهل سيخرج مزامل من الكابوس الذى أصبح ملازمًا له وكيف سيعيش حياته وهو محاصر بأقاويل عن موته القريب؟.

 

ويعتبر هذا الفيلم الروائى الأول فى تاريخ السودان منذ 20 عامًا، والسابع فى تاريخها، ولاقى اهتمامًا عالميًا وحصل على منح مالية من عدة جهات مثل مهرجان برلين السينمائى، ومنحة من بيروت، إضافة إلى منحة "سور فاند" النرويجية، كما عرض مؤخراً فى مهرجان فينسيا السينمائى ضمن قسم "أيام فينسيا".

 

وانطلقت الدورة الثالثة من مهرجان الجونة السينمائى، أمس الخميس، بحفل افتتاح كبير حضره العديد من نجوم الفن المصريين والعرب، وتم تكريم المخرجة الفلسطينية مى المصرى، والإعلام عن إبرام اتفاقية بين المهرجان ومنظمة اليونيسيف، كما شهد الحفل مشاركة الفنان المصرى الكندى العالمى مينا مسعود فى الحفل وتسليم الفنانة المغربية نسرين الراضى جائزة مؤسسته الخيرية "EDA"، وذلك عن فيلمها "آدم"، الذى يحكى قصة 3 سيدات من شمال أفريقيا

 

 

قد تقرأ أيضا