الارشيف / اخبار العالم

5.8 مليار درهم سيولة الأسهم الأسبوعية.. نصفها على 3 شركات

شكرا لقرائتكم خبر عن 5.8 مليار درهم سيولة الأسهم الأسبوعية.. نصفها على 3 شركات والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - أبوظبي: مهند داغر

استعادت الأسهم المحلية مكاسبها الأسبوعية، مدعومة بعودة الشراء على أسهم ذات أوزان ثقيلة في مؤشرات الأسواق، فيما انتهج المستثمرون سلوكاً يعتمد على الشراء والبيع السريع في أغلب الجلسات، الأمر الذي حرم بعض الأسهم من المحافظة على مستويات سعرية تحققت خلال جلسات سابقة.
وأمام هذا السلوك، أظهرت بيانات سوقي أبوظبي ودبي الماليين، توجهاً نحو التسييل خلال أسبوع، بصافي استثمار بلغ 104 ملايين درهم كمحصلة بيع (75.5 مليون درهم محصلة بيع في أبوظبي، و28.5 مليون درهم محصلة بيع في دبي).

وفيما سجلت سيولة 5 جلسات 5.78 مليار درهم، تركزت 55% منها على ثلاثة أسهم فقط، بما يعادل 3.2 مليار درهم، وهي «الدار» و«أبوظبي الأول» و«العالمية القابضة».
وتوزعت السيولة الأسبوعية بنحو 4.58 مليار درهم في سوق أبوظبي و1.2 مليار درهم في سوق دبي، والكميات المتداولة من الأسهم 1.4 مليار سهم، توزعت بواقع 732.3 مليون سهم في أبوظبي، و724 مليون سهم في دبي، وجاء ذلك من خلال تنفيذ 31.5 ألف صفقة.

سوق دبي

وأغلق مؤشر سوق دبي المالي على ارتفاع أسبوعي بنسبة 1.65% إلى مستوى 2569.32 نقطة، مع ارتفاع أسهم البنوك والعقار والاستثمار والتأمين والاتصالات والخدمات. وارتفع قطاع البنوك 0.08%، مع ارتفاع «دبي الإسلامي» 1% على الرغم من نزول «الإمارات دبي الوطني» 0.89%.
كما ارتفع قطاع العقار 4.28%، نتيجة ارتفاع «إعمار العقارية» 4.87%، و«إعمار للتطوير» 3%، و«إعمار مولز» 4.7%، و«الاتحاد العقارية» 1.5%، و«داماك» 4.24%.
وزاد قطاع الاستثمار 4.7% نتيجة ارتفاع «دبي للاستثمار» 4.17%، و«دبي المالي» 7%، و«شعاع كابيتال» 2.94%.
وعلى العكس، انخفض قطاع النقل 0.46%، بعد انخفاض «أرامكس» 1%، في مقابل ارتفاع «الخليج للملاحة» 4.1%، واستقرار «العربية للطيران» من دون تغيير.

سوق أبوظبي

وارتفع مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية على أساس أسبوعي بنسبة 1.15% عند مستوى 5692.7 نقطة، مع ارتفاع أسهم البنوك والعقار والاستثمار والاتصالات والطاقة والخدمات.
وارتفع قطاع البنوك 0.7% بعد ارتفاع «أبوظبي الأول» 1.5%، على الرغم من نزول «أبوظبي التجاري» 1.11%، و«أبوظبي الإسلامي» 3.61%.
وزاد قطاع العقار 1.48% نتيجة ارتفاع «الدار» 1.65%، فيما نزل «رأس الخيمة العقارية» 1.83%. وزاد قطاع الاتصالات 1.31% مدفوعاً بنمو سهم «اتصالات» بالنسبة ذاتها. كما زاد قطاع الاستثمار 1.87% نتيجة ارتفاع «العالمية القابضة» 2.35%، و«إشراق» 8.47%، في مقابل نزول «الواحة كابيتال» 4.92%.
وصعد قطاع الطاقة 3.45% نتيجة صعود «دانة غاز» 2.45%، و«أدنوك للتوزيع» 4.63%، مع استقرار «طاقة» من دون تغيير.

توجه السيولة

وعلى صعيد التداولات الأسبوعية في سوق أبوظبي، جاء في الصدارة «الدار العقارية» مستقطباً 1.166 مليار درهم، مغلقاً عند مستوى 3.7 درهم، تلاه «أبوظبي الأول» بسيولة بقيمة 1.162 مليار درهم، ليغلق عند 14.92 درهم، ثم «العالمية القابضة» باستحواذه على 861.24 مليون درهم مغلقاً عند 48 درهم.
وفي سوق دبي حصد «إعمار العقارية» أعلى التداولات في أسبوع بقيمة 374.3 مليون درهم، مغلقاً عند مستوى 3.66 درهم، تلاه «دبي الإسلامي» من خلال سيولة قدرها 148.86 مليون درهم وأقفل عند 4.8 درهم، ثم «الإمارات دبي الوطني» باستحواذه على 129.38 مليون درهم، وأغلق عند 11.1 درهم.

الارتفاعات والانخفاضات

وسجل «طيران أبوظبي الأول» الارتفاع الأكثر في أسبوع في سوق أبوظبي بنسبة 16.09%، مغلقاً عند 4.4 درهم، تلاه «بنك أم القيوين الوطني» بصعوده 14.87%، وإغلاقه عند 2.24 درهم، ثم «الظفرة للتأمين» بارتفاعه بنسبة 14.87% أيضاً، ليغلق سعره عند 4.48 درهم.
وفي المقابل سجل «جلفار» التراجع الأكثر بنسبة 10% ليغلق عند 1.35 درهم، تلاه «أسمنت الخليج» بنزوله 10% كذلك، ليغلق سعره عند 0.675 درهم، ثم «البنك التجاري الدولي» الذي أغلق متراجعاً 8.84% عند مستوى 0.65 درهم.
وكان في مقدمة الأسهم المرتفعة خلال أسبوع في سوق دبي «الرمز كوربوريشن» بنسبة 20.7%، مغلقاً عند 0.785 درهم، تلاه «دبي للمرطبات» بارتفاعه 14.5%، وإغلاقه عند 12.6 درهم، ثم «دبي المالي» بارتفاعه 7%، وإغلاقه عند 1.07 درهم.
وفي المقابل جاء في مقدمة الأسهم المتراجعة «المدنية للتمويل» بنسبة 12.3% إلى مستوى 0.199 درهم، تلاه «السلام القابضة» بهبوطه 10.99% إلى 0.332 درهم، ثم «الإمارات للمرطبات» الذي أغلق متراجعاً 9.9% عند 24.1 درهم.

الجنسيات

وبشأن التداولات حسب الجنسيات في سوق أبوظبي خلال أسبوع، اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 75.5 مليون درهم محصلة شراء، منها 19.1 مليون درهم محصلة شراء العرب، و17.7 مليون درهم محصلة شراء الخليجيين، و38.6 مليون درهم محصلة شراء المواطنين، وفي المقابل اتجه المستثمرون الأجانب نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 75.5 مليون درهم محصلة بيع.
وفي سوق دبي اتجه المستثمرون المواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار بلغ 52.4 مليون درهم محصلة شراء، وفي المقابل اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو التسييل بصافي استثمار بلغ 52.4 مليون درهم محصلة بيع، منها 21.6 مليون درهم محصلة بيع العرب، و2.2 مليون درهم محصلة بيع الخليجيين، و28.5 مليون درهم محصلة بيع الأجانب.

المؤسسات

وتباين أداء المحافظ الاستثمارية في أسبوع شهد توجهاً شرائياً في سوق دبي بصافي استثمار بلغ 3.1 مليون درهم محصلة شراء، بينما اتجهت نحو التسييل في سوق أبوظبي بصافي استثمار بلغ 9.7 مليون درهم محصلة بيع.
وفي المقابل اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء في أبوظبي بصافي استثمار بلغ 9.7 مليون درهم محصلة شراء، بينما اتجهوا نحو التسييل في دبي بصافي استثمار بلغ 3.1 مليون درهم محصلة بيع.

قد تقرأ أيضا