الارشيف / اخبار العالم

شركات الحليب تضع التعاونيات في مأزق وأضرار مادية يتكبدها الفلاحون

جدة - عبدالحي حسين - يسود استياء شديد في صفوف الفلاحين الصغار، في بعض جهات المملكة، على رأسها، جهة الدارالبيضاء- سطات، بعدما قررت شركات الحليب والألبان تقليص كمية الحليب، التي تشتريها من التعاونيات.

والقرار المذكور، أسفر عن خسائر مادية مهمة، يتكبدها صغار الفلاحين، بحسب ما كشفه عدد منهم، في تصريحات متطابقة لـ”اليوم24″.

وأوضح بعض الفلاحين ضواحي العاصمة الاقتصادية أن شركات الحليب الكبرى اكتفت بنسبة معينة، من حليب التعاونيات، مبررة ذلك، بالقول إنها لم تعد في حاجة إلى كمية كبيرة من الحليب.

وتعليقا على الموضوع، قال سعيد العذراوي، رئيس الجمعية الجهوية للتنمية الفلاحية، في جهة الدار البيضاء- سطات، في تصريح لـ”اليوم 24″، إن الفلاحين الصغار في الجهة تضرروا بشدة من هذا القرار المفاجئ، لاسيما من الناحية المادية.

وأضاف المتحدث نفسه، أن الفلاحين يستعدون إلى مراسلة الجهات المعنية، داعين إلى ايجاد حلول مستعجلة لهذا الموضوع؛ إذ إن الفلاحين الصغار يعتمدون على المداخيل المهمة، التي تأتي من بيعهم للحليب لفائدة الشركات.

وأوضح المصدر نفسه أن الفلاحين، لا سيما الصغار منهم، يتكبدون خسائر مهمة من هذا القرار، الذي اتخذته شركات الحليب، منذ بداية السنة الجارية، من دون أخذ رأيهم.

قد تقرأ أيضا