الارشيف / اخبار العالم

من يكون “خليفة” ميركل في منصب المستشار الألماني؟

  • 1/2
  • 2/2

كتبت أسماء لمنور في الأحد 17 يناير 2021 02:04 مساءً - منذ 11 دقيقة

المستشار الألمانية أنجيلا ميركل

يعتبر اختيار ”أرمين لاشيت“ رئيساً لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الحاكم في ألمانيا هو بمثابة خطوة نحو عالم ما بعد نهاية حقبة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بحسب صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية.

وقالت الصحيفة في تقرير نشرته اليوم الأحد: ”اتخذت ألمانيا الخطوة الأولى نحو عهد سياسي جديد يوم السبت، بعد اختيار الزعيم الجديد لحزب ميركل المحافظ، قبل الانتخابات المقرر إجراؤها في الخريف المقبل، والتي ستحدد من يكون خليفتها في منصب المستشار الألماني“.

وأضافت الصحيفة بحسب “إرم نيوز” ”في الأحوال الطبيعية، فإن أرمين لاشيت، الحليف القديم لميركل، والذي تم انتخابه لرئاسة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي، كان من المؤكد أن يكون خليفتها في منصب مستشار أقوى دولة أوروبية. ولكن هذه ليست أوقاتاً طبيعية“.

وتابعت ”هناك عام كبير يلوح في الأفق بالنسبة للسياسات الألمانية. كانت ميركل القوة السياسية المهيمنة ووجه الاستقرار في الدولة لأكثر من 15 عاماً. كانت زعيمة لألمانيا وأوروبا، وقادت القارة في العديد من الأزمات المتوالية، خلال عهدها صعدت ألمانيا لتكون القوة السياسية والاقتصادية المهيمنة في أوروبا، وذلك للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية“.

وأردفت قائلة ”تحديد الخليفة المناسب للمستشارة، التي تم الاحتفاء بها بوصفها حارسة النظام الليبرالي الأوروبي، ثبت أنه أمر صعب“.

ورأت الصحيفة أنه في الوقت الذي تشهد فيه الديمقراطية الأمريكية حالة نادرة من الهشاشة، وأعمال العنف التي شهدها مبنى الكابيتول يوم الأربعاء قبل الماضي، فإن كثيرين داخل وخارج ألمانيا ينتظرون رحيل ميركل بقدر كبير من الخوف.

ونقلت عن ”أندريا روميل“، عميد جامعة ”هيريت“ الخاصة في برلين قوله: ”الميركالية مناهضة تماماً للترامبية. مع رحيل ميركل وترامب عن منصبيهما خلال العام الجاري، فإن السؤال الأهم: من صاحب الإرث المنتصر؟“.

قد تقرأ أيضا