الارشيف / اخبار العالم

إدارة بايدن بدأت مفاوضات مع إيران للعودة إلى الاتفاق النووي

كتبت أسماء لمنور في الأحد 17 يناير 2021 10:16 صباحاً - كشفت تقارير إسرائيلية تفاصيل إطلاق إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، حواراً مع إيران بهدف العودة للاتفاق النووي الموقع في عهد الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، والذي جرى التوصل إليه عام 2015 وانسحب منه دونالد ترامب عام 2018.

وقالت القناة العبرية الـ 12، إنه قبل أيام قليلة من تولي بايدن الرئاسة الأمريكية أطلع المسؤولون الأمريكيون نظراءهم الإسرائيليين على تفاصيل بدء رجال بايدن مفاوضات مع إيران للعودة للاتفاق النووي.

وأوضحت القناة العبرية، أن إسرائيل ستحاول الضغط من أجل التوصل إلى اتفاق نووي محسن، يتضمن قيوداً على الإرهاب والصواريخ الباليستية.

وفي السياق، يجري رئيس الموساد الإسرائيلي، يوسي كوهين، مباحثات في العاصمة الأميركية واشنطن، حيث التقى مسؤولين في إدارة الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، أبرزهم وزير الخارجية، مايك بومبيو.

وحسب الأعراف الدبلوماسية فإنه لا يجب أن يجري كوهين مباحثات مع الإدارة المنتخبة حديثاً قبل تسلّمها الحكم رسميا، إلا أن القناة 12 ذكرت أن كوهين أجرى مباحثات مع الطاقم الأمني لبايدن.

وحسب الإعلام العبري، فإن هذا الإخطار يتزامن مع تشكيل رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، طاقمًا لبلورة الاستراتيجية الإسرائيلية في المحادثات الأولية مع إدارة بايدن حول البرنامج النووي الإيراني.

وفي وقت سابق، نقل موقع ”والاه“ العبري، عن مسؤولين في مكتب نتنياهو قولهم إن الطاقم سيشمل مندوبين عن مجلس الأمن القومي ووزارة الخارجية ووزارة الأمن والجيش الإسرائيلي والموساد ولجنة الطاقة الذرية.

ويرغب نتنياهو بتعيين مسؤولٍ رفيعٍ من قبله ليرأس الطاقم ويكون مبعوثا خاصاً إلى المحادثات مع الإدارة الأميركية الجديدة قبل عودة الولايات المحتملة إلى الاتفاق النووي مع إيران.

وفي السياق، رجح خبراء أمنيين أن يعين نتنياهو كوهين، الذي تنتهي ولايته في حزيران/يونيو المقبل، رئيساً لهذا الطاقم، أو السفير الإسرائيلي في واشنطن، رون ديرمر، وهو أحد أكثر المستشارين المقربين لنتنياهو، ويتوقع أن ينهي مهامه كسفير والعودة إلى إسرائيل، الأسبوع المقبل.

وحسب التقديرات الإسرائيلية، فإن إدارة بايدن وحكومة نتنياهو ستدخلان في صدام على إثر الخلافات الكبيرة بينهما بالملف الإيراني، خاصة وأن بادين أعلن خلال حملته الانتخابية أنه سيدخل بمفاوضات مع إيران ويعود للاتفاق النووي حال قررت طهران العودة لتطبيق بشكل كامل، الأمر الذي يعتبره نتنياهو خطأً فادحاً.

قد تقرأ أيضا