الارشيف / اخبار العالم

تفاصيل ليلة الفوضى في الكونجرس.. مقتل 4 أشخاص واعتقال 52 آخرين وفرض حظر التجوال

الشارقة - اميمة ياسر -  

في ليلة غير مسبوقة شهدتها العاصمة الأميركية واشنطن، اقتحم المئات من أنصار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الحواجز الأمنية لمبنى الكونغرس واشتبك بعضهم مع عناصر الشرطة داخل المبنى، قبل أن ينجح بعضهم في دخول قاعة مجلس الشيوخ واحتلالها.

وجاء الاقتحام بالتزامن مع جلسة مشتركة للشيوخ والنواب للمصادقة على فوز الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن.

وأظهرت مقاطع فيديو عددا من أنصار ترامب وهم يفتحون مطافئ حريق باتجاه عناصر الشرطة ويشتبكون معهم داخل مبنى الكونغرس.

وتم إغلاق مبنى الكابيتول والأعضاء بداخله فيما نشبت اشتباكات عنيفة بين أنصار ترامب والشرطة.

وأذيع إعلان بذلك داخل المبنى أثناء اجتماع النواب للتصويت على تأكيد فوز جو بايدن بالرئاسة، وبسبب "تهديد أمني خارجي" منع دخول أو خروج أي شخص من مجمع الكابيتول، بحسب الإعلان.

.

أنصار ترامب يهاجمون الشرطة داخل الكونغرس

وحطم المحتجون حواجز معدنية عند الدرجات السفلى للمبنى، وتصدت لهم الشرطة مرتدية زي مكافحة الشغب، وحاول البعض الاندفاع عبر صف الشرطيين الذين أطلقوا رذاذ الفلفل على الحشد، وهتف البعض وسط الحشد "خونة".

وقالت شرطة واشنطن إن امرأة توفيت بعد إصابتها بالرصاص أثناء الفوضى، وقال مكتب التحقيقات الاتحادي إنه أبطل مفعول عبوتين ناسفتين مشتبه بهما.

وعمت الفوضى مبنى الكونغرس بعدما كرر ترامب خلال حديثه أمام الآلاف من أنصاره قرب البيت الأبيض، مزاعمه التي لا سند لها بسرقة الانتخابات منه بسبب تزوير ومخالفات على نطاق واسع.

.

إصابة امرأة بالرصاص داخل الكونغرس

ترامب وبايدن

وقال ترامب لأنصاره إنه ينبغي لهم التوجه صوب مبنى الكونغرس للتعبير عن غضبهم بشأن عملية التصويت والضغط على المسؤولين المنتخبين لرفض النتائج، وحثهم على "القتال".

وقال بايدن، الذي من المقرر أن يتولى السلطة في 20 من يناير، إن أنشطة المحتجين تصل إلى حد التحريض على التمرد.

وأضاف أن اقتحام المتظاهرين لمبنى الكونغرس وتحطيمهم النوافذ واحتلالهم المكاتب وتهديدهم سلامة المسؤولين المنتخبين "هذا ليس احتجاجا، هذا تمرد".

ومع التطورات المتلاحقة، نجت أصوات المجمع الانتخابي التي أرسلتها عموم الولايات إلى مبنى الكونغرس الأميركي من تخريب أنصار ترامب.

حظر تجول

وإثر ذلك، فرضت رئيسة بلدية واشنطن موريال بوزر حظرا للتجول يشمل كامل المدينة، حيث بدأ سريانه عند الساعة السادسة مساءً (23:00 توقيت غرينيتش)، على أن يتواصل حتى الساعة السادسة صباح الخميس.
ارتفاع عدد "ضحايا أحداث الكونغرس" إلى 4

ارتفع عدد ضحايا أحداث العنف التي شهدها مبنى الكابيتول ليل الأربعاء إلى 4 حالات وفاة، حيث اقتحم أنصار الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب مقر الكونغرس في العاصمة واشنطن.

ونقل مراسل "سكاي نيوز عربية" عن مصادر في شرطة واشنطن، قولها إن الضحايا بينهم امراة قتلت بطلق ناري أثناء الفوضى التي عمت مبنى الكابيتول.

ومن جهة أخرى، قال قائد شرطة واشنطن إن القوات اعتقلت 52 شخصا فيما يتعلق بالأحداث غير المسبوقة.

وأعلنت شرطة المدينة في وقت سابق أن المرأة أصيبت بالرصاص، ثم توفيت لاحقا متأثرة بجروحها.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة ألينا غيرتس إن الجريحة توفيت، وأوضح قائد شرطة العاصمة الفدرالية روبرت كونتي خلال مؤتمر صحفي إن تحقيقا فتح لتحديد ملابسات إصابة المرأة بالرصاص.

ووفقا لوسائل إعلام أميركية، فإن القتيلة تدعى آشلي بابيت، وهي من عتاة مناصري ترامب، وأتت إلى واشنطن من سان دييغو في جنوب كاليفورنيا.

ونقلت قناة "كي يو إس آي" التلفزيونية التي تحدثت مع زوج القتيلة، إن "بابيت خدمت في الجيش لمدة 14 عاما، وكانت من أشد المؤيدين للرئيس ترامب".

ووفقا للقناة التلفزيونية، فإن زوج القتيلة بقي في سان دييغو في حين سافرت زوجته إلى واشنطن للمشاركة في التظاهرة التي دعا إليها ترامب أنصاره للاحتجاج على هزيمته أمام جو بايدن.

واكتفت شرطة واشنطن بالقول إن الأشخاص الثلاثة الآخرين الذين لقوا حتفهم، توفوا بسبب "طوارئ طبية"، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

قد تقرأ أيضا