الارشيف / اخبار العالم

المخابرات الأمريكية تغير تشكيلة فريق حماية بايدن

شكرا لقرائتكم خبر عن المخابرات الأمريكية تغير تشكيلة فريق حماية بايدن والان نبدء بالتفاصيل

قالت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية إن الخدمة السرية الأمريكية تخطط لتعزيز الفريق الأمني للرئيس المنتخب جون بايدن بالعديد من عملائها الذين عملوا معه عندما كان في منصب نائب الرئيس.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الإجراء يأتي على خلفية شكوك أثارتها حاشية بايدن من أن بعض موظفي الخدمة السرية، قد يتعاطفون مع الرئيس الحالي دونالد ترامب.

ونوهت الصحيفة، بأن جهاز الخدمة السرية يتعرض، في الأشهر الأخيرة، للتفتيش بهدف التحقق من تقارير تفيد بأن توصية انتشرت في مجموعة الأمن الرئاسية بخصوص عدم ارتداء كمامات واقية في حضور ترامب، لأنه لا يحبذ هذا الإجراء للوقاية من الإصابة بفيروس .

بالإضافة إلى ذلك، وافقت هذه الوكالة الأمنية في العام الماضي على أن يصبح الرئيس السابق للفريق الأمني للرئيس، أنطوني أورناتو، مستشارًا سياسيًّا للبيت الأبيض. وكتبت الصحيفة، أن مثل هذه التصرفات تلقي بظلالها على «الصبغة غير المسيسة» لجهاز الخدمة السرية.

فيما أصدر البيت الأبيض مذكرة لوقف أو تأخير لوائح منتصف الليل والإجراءات التي اتخذتها إدارة ترامب في اليوم الأول من رئاسة بايدن كرئيس، والتي لن تكون سارية المفعول بحلول يوم التنصيب، حسبما قالت المتحدثة باسم المرحلة الانتقالية لبايدن، جين ساكي للصحفيين.

وبذل كل رئيس منتهية ولايته منذ جيمي كارتر دفعة لوضع اللمسات الأخيرة على القواعد الجديدة فى الأشهر الأخيرة الضعيفة من إداراتهم، وفقًا لمركز الدراسات التنظيمية بجامعة جورج واشنطن.

كما تعهد بايدن بالتوقيع على سلسلة من الإجراءات التنفيذية فى أول يوم له فى منصبه للوفاء بوعود الحملة، بما فى ذلك العودة إلى اتفاق باريس للمناخ، وهو اتفاق دولي تاريخي لمكافحة تغير المناخ انسحب منه ترامب في عام 2017، والانضمام مجددًا إلى منظمة الصحة العالمية. الذي تحرك ترامب للانسحاب منه هذا العام.

وقال بايدن: إن فريقه الانتقالي «واجه عقبات» من القيادة السياسية في وزارة الدفاع ومكتب الإدارة والميزانية، حيث يعمل مستشاروه مع إدارة ترامب.

من جانبهم، أصر مسؤولو إدارة ترامب على أن بايدن كان يبالغ في الحقيقة عندما قال خلال تلك التصريحات إن أعضاء فريقه «لا يحصلون على كل المعلومات التي نحتاج إليها». واستشهدوا بعشرات الاجتماعات الانتقالية التي حدثت منذ أن بدأت العملية رسميًّا الشهر الماضي بعد تأخير طويل.

قد تقرأ أيضا