الارشيف / اخبار العالم

أرمينيا و أذربيجان أميركا وروسيا وفرنسا تدعو لانسحاب المرتزقة من كاراباخ

شكرا لقرائتكم أرمينيا و أذربيجان أميركا وروسيا وفرنسا تدعو لانسحاب المرتزقة من كاراباخ ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لارضائكم والان مع التفاصيل

جدة - بواسطة طلال الحمود - دعا بيان ثلاثي أميركي - روسي - فرنسي إلى انسحاب فوري وكامل للمرتزقة الأجانب من إقليم ناغورنو كاراباخ المتنازع عليه بين أرمينيا وأذربيجان.

وحث البيان الثلاثي طرفَيْ النزاع على تبادل أسرى الحرب والجثامين احتراماً للقانون الدولي.

هذا وحصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على معلومات جديدة، حول قضية "المرتزقة" في أذربيجان، وذلك عبر عدد من المقاتلين الذين عادوا مؤخراً إلى الأراضي السورية من إقليم ناغورنو كاراباخ، حيث أفادت مصادر المرصد السوري بتفاوت المستحقات المادية التي تلقاها المقاتلون العائدون، فمنهم من حصل على مبلغ 600 ليرة تركية و3500 دولار أميركي، ومنهم حصلوا على 1000 ليرة تركية و1000 دولار أميركي، بينما حصل قسم آخر على 5000 ليرة تركية على دفعتين، فيما أكد الجميع أن هناك مستحقات مالية متبقية من المفترض أن يحصلوا عليها خلال الأيام القادمة.

وأضافت مصادر المرصد السوري أن تعداد الخسائر البشرية من حيث القتلى في أذربيجان فاق قتلى المرتزقة في ليبيا، حيث وصل تعداد قتلى المقاتلين من الفصائل السورية الموالية لأنقرة إلى 514 قتيلاً، بينما كان تعداد قتلى الفصائل في ليبيا قد بلغ 496 قتيلا، في حين علم المرصد السوري أن دفعات جديدة من جثث المقاتلين الذين لقوا حتفهم في إقليم ناغورنو كاراباخ جرى نقلها إلى الأراضي السورية برفقة العائدين مؤخراً من أذربيجان، وبذلك بلغ تعداد الجثث الواصلة إلى سوريا 340.

وبذلك يتبقى نحو 825 مقاتلا من الفصائل الموالية لأنقرة في أذربيجان من أصل 2580 جرى نقلهم، ولا يعلم مصير المتبقين حتى اللحظة فيما إذا كانوا سيعودون إلى الأراضي السورية خلال الأيام القادمة أم أن تركيا ستبقي عليهم هناك في الوقت الراهن، كما قد يكون قسم من المتبقين قد لقوا حتفهم هناك ولم يتسنَّ للمرصد السوري توثيقهم من ضمن القتلى حتى اللحظة.

وكان المرصد السوري أشار، الأربعاء، إلى أن دفعات جديدة من المقاتلين الموالين لتركيا عادوا إلى الأراضي السورية قادمين من أذربيجان، بعد فشل المساعي التركية بإبقائهم هناك، حيث رفضت الحكومة الأذربيجانية توطينهم في أذربيجان وإقليم ناغورونو كاراباخ، ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن أكثر من 900 مقاتل من الفصائل الموالية لأنقرة عادوا إلى سوريا على دفعات آخرها كان يوم الخميس الفائت، وسط ترقب لعودة دفعات جديدة خلال الساعات والأيام القليلة القادمة، فيما حصل المقاتلون العائدون على جزء من مستحقاتهم المالية وهو 10 آلاف ليرة تركية ويتبقى جزء آخر من المرتقب الحصول عليها خلال الأيام القادمة.

قد تقرأ أيضا