الارشيف / اخبار العالم

منتسبو «الداخلية»: سنظل الجند الأوفياء لتعزيز الأمن

شكرا لقرائتكم خبر عن منتسبو «الداخلية»: سنظل الجند الأوفياء لتعزيز الأمن والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - أبوظبي: ”الخليج 365”

ازدانت مباني وزارة الداخلية والقيادات العامة للشرطة بالدولة احتفالاً باليوم الوطني ال49 لدولة الإمارات العربية المتحدة، وعبر ضباط ومنتسبو الوزارة عن خالص اعتزازهم بالمناسبة مجددين الولاء فيها لقيادة الوطن وحكومته وشعبه بأن يبقوا الجند الأوفياء في سبيل تعزيز الأمن وترسيخ الاستقرار.وكانت الوزارة قد نظمت حفلاً افتراضياً باليوم الوطني اشتمل على كلمات وقصائد وطنية عبر فيها المنتسبون عن فرحتهم واعتزازهم بإنجازات الوطن، وتم استعراض مسيرة القيادات العامة للشرطة بالدولة من خلال فيديو تسجيلي يتضمن مدى التطور والتقدم الذي وصلت إليه أجهزة الشرطة بالدولة، وما تبذله من جهود متميزة أسهمت في الحفاظ على الأمن والاستقرار الذي تتمتع به دولة الإمارات.

رفع منتسبو وزارة الداخلية بهذه المناسبة أسمى آيات التهاني والتبريكات والعرفان لقيادة الإمارات الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وأخيهما صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات «حفظهم الله»، مجددين العهد والولاء ومضاعفة الجهد والعمل من أجل الحفاظ على مكتسبات دولة الاتحاد وجعل رايتها عالية خفاقة في ميادين الحق والواجب، سائلين المولى عز وجل أن يعيد علينا هذه المناسبة الخالدة بالخير واليمن والبركات وأن يديم على شعبنا العزة والأمن والاستقرار والرخاء والازدهار.

  سيف الشعفار: رؤية ثاقبة

 قال الفريق سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية إنه لمن دواعي الفخر والاعتزاز والانتماء لهذه البلاد الغالية أن نحتفل كل عام بذكرى قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، في الثاني من ديسمبر، وهو يوم مجيد وعزيز علينا جميعاً، نستذكر فيه الأمجاد التي سطرت على يد باني نهضتها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» التي امتدت حتى وقتنا الحاضر، وسارت على نهجه القيادة الرشيدة، بعزم وحزم، ورؤية ثاقبة، لغد مشرق ومستقبل واعد، وفاءً لهذا الوطن المعطاء وأبنائه.

وقال: إننا نحن في وزارة الداخلية، وبتوجيهات كريمة من قبل الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لن ندخر جهداً لتحقيق تطلعات قيادتنا الرشيدة بحول الله، والمساهمة بشكل فعال في تنفيذ الخطط المرسومة والتطوير المستمر للأداء، ومواجهة التحديات، لمواكبة تطلعات القيادة الكريمة من خلال توسيع نطاق الخدمات المقدمة، وتفعيل دورنا في الحكومة الإلكترونية والحفاظ على أمن واستقرار الوطن، وحماية المكتسبات الوطنية التي تحققت على أرضه.

 ضاحي خلفان: مسيرة زايد 

 وأكد الفريق ضاحي خلفان تميم، نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، أننا نحتفل هذا العام باليوم الوطني التاسع والأربعين في ظروف صعبة للغاية، حيث يعاني العالم أجمع من جائحة وبائية خطيرة، مشيراً إلى أن دولة الإمارات ولله الحمد والمنّة كانت من الدول القلائل التي واجهت هذه الجائحة بكثير من الثقة في الله ثم في قدرات الدولة وقياداتها ورجالها ونسائها، وشبابها الذين أظهروا قدرة فائقة في إدارة الأزمة، كان لقيادتنا دور مهم حينما أعلن سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بأنَّ الغذاء والدواء خلال هذه الجائحة (خط أحمر) قائلاً «لا تشلون هم»، كم كان لهذه العبارة من تأثير في طمأنة المجتمع، واستمرار الحياة بشكل أنهى كثيراً من عمليات التوقفات المؤقتة التي فرضتها الجائحة.

وقال: نحتفل هذا العام ونحن على أعتاب الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، مما يعني أن خمسين عاماً ستمضي بنهاية عام 2021، الأمر الذي يؤكد أن مسيرة زايد الاتحادية المباركة تمضي قدماً بكل ثقة إلى الأمام في ظل القيادة الرشيدة لدولتنا الأبية.

 وأشار إلى مقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، «سننتصر على »، فقد عملت دولة الإمارات من أجل المساهمة في الانتصار على هذا الوباء.

عبدالله المري: وطن السعادة

 قال الفريق عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي: «إن الاحتفال بهذا اليوم التاريخي من كل عام، هو احتفال بمسيرة ريادية عظيمة لدولة تمكنت قيادتها الرشيدة خلال فترة وجيزة من الزمان من تحقيق الرخاء والسعادة لشعبها وللمقيمين على أرضها الطيبة، لتغدو نموذجاً عالمياً يحتذى به في التسامح والأمن والأمان أمام دول العالم أجمع».

وتابع: إن الاحتفال بهذا اليوم في كل عام يمثل فرصة غالية على قلوب أبناء الوطن نتذكر خلالها جهود قادتنا المؤسسين في وضع حجر الأساس لبناء الاتحاد القوي، ونستثمر هذا اليوم لنبث رسائل الحب والولاء لدولتنا الحبيبة وقيادتنا الرشيدة، ونجدد فيه العهد على أن نبقى أوفياء وأبناء بارين لهذا الثرى الطاهر ولحكامنا الذين قادوا الوطن من عهد الاتحاد إلى عهد الريادة والازدهار والرفاه، وجعلوا الدولة جبلاً راسخاً في مركز الثقل العالمي والدولي، ومطمحاً لكل من يرغب بالعيش وسط مُجتمع مُتسامح يسوده الأمن والأمان.

واختتم: إن احتفالات الدولة هذا العام باليوم الوطني 49 تأتي في ظل ظروف استثنائية يشهدها العالم أجمع في مواجهة (كوفيد-19).

فارس المزروعي: إنجازات عملاقة

 أكد اللواء الركن طيار فارس خلف المزروعي، قائد عام شرطة أبوظبي أن مسيرة الدولة الاتحادية حققت إنجازات عملاقة ورسخت قيم التآخي والترابط والتسامح التي امتزجت بالرغبة الصادقة لمؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة وباني نهضتها الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وإخوانه حكام الإمارات المؤسسين «طيب الله ثراهم» مستلهمين في ذلك رؤيتهم الحكيمة في جعل الإمارات واحة للعز والكرامة وحاضنة للشعوب والثقافات.

 وأضاف أن محبة الوطن كلمة عميقة في نفوسنا تجسدت في الجهود الكبيرة التي بذلتها قيادتنا الرشيدة حتى أصبحت دولة الإمارات تحتل موقعها الفريد والريادي على الخارطة العالمية لتحكي عن سجل حافل بتاريخ عظيم وإنجازات متواصلة تتناقلها الأجيال. 

خليفة الخييلي: يوم فارق 

أكد اللواء خليفة حارب الخييلي، رئيس مجلس التطوير المؤسسي بوزارة الداخلية، أن الاحتفال باليوم الوطني ال 49 لدولة الإمارات العربية المتحدة، هو يوم فارق في تاريخ الوطن والشعب الإماراتي، ونقطة الانطلاق لتأسيس الدولة الحديثة، ويوم للاعتزاز بماضي هذا الوطن العريق، وللفخر بحاضره المزدهر، وللتفاؤل بمستقبله الواعد إن شاء الله تعالى، كما أنه يُعد فرصة مناسبة لتقييم الإنجازات التي حقهها الوطن في جميع المجالات وعلى كافة الصعد، فمن حق الجميع أن يشعر بالفخر والاعتزاز لما حققه الوطن من نهضة غير مسبوقة، حتى صارت دولة الإمارات وبحق مثلاً يحتذى به.

وأشار إلى أن احتفالات الدولة كل عام تمثل فرصة غالية على قلوب أبناء الوطن نستثمرها لنبث رسائل الحب والولاء لدولتنا الحبيبة وقيادتنا الرشيدة.

ونوه بأنه بهذا اليوم لا بد أن نتذكر أن الإخلاص للوطن والانتماء له لا يتأتّى إلا عن أفعال حقيقية تليق بنا، باتباع الأنظمة النافذة والتعليمات الصادرة، بأداء الأمانة والتفاني في الخدمة، بالحفاظ على مكتسبات الوطن وإنجازاته.

 أحمد الريسي: تاريخ مجيد

وقال اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي مفتش عام الوزارة: عندما يشرق فجر الثاني من ديسمبر من كل عام تتجلى ذاكرة الوطن، ويقفز في الصور مجد الاتحاد وإرث الأولين الذين بنوا مجد البلاد، ورفعته ونماءه وازدهاره، نجدد الولاء والانتماء لقيادتنا الرشيدة ومؤسس الإمارات الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» ورمز وحدتها وعليائها.

وأضاف أنه وكل عام، تزدان الإمارات بتاريخها المجيد ونجدد فخرنا واعتزازنا بشجاعة وإرادة شعب الإمارات الذي طوع برؤية قيادته الرشيدة المستحيل ونسج عبر التاريخ حكاية الإمارات تحكي سيرة قيادة ملهمة وحكومة رائدة وشعب تحلى بالصبر والعزيمة.

سالم الشامسي: العهد والولاء

 قال اللواء سالم علي مبارك الشامسي وكيل الوزارة المساعد للموارد والخدمات المساندة: تمر علينا اليوم هذه المناسبة السعيدة، ذكرى اتحاد إماراتنا، لتجدد فينا العهد والولاء أن نبقى خلف المسيرة الحكيمة لقيادة الدولة على نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وعبر سنين الاتحاد، ترسخت فينا قيم الولاء والانتماء والشعور بالفخر وجددنا العهد أن نخلص ونعمل لتبقى راية الإمارات خفاقة وتستمر بخطى واثقة نحو المستقبل والحياة المشرقة، بكل ثبات واستقرار وعزيمة قوية.

 وأكد أن مناسبة اليوم الوطني الإماراتي تؤكد أن ما قام به الآباء المؤسسون عندما رسموا مسيرة الاتحاد في الثاني من ديسمبر من عام 1971، إنما كانت بذرة الخير والبركة وخطوة الارتقاء بمسيرة الدولة من نجاح إلى نجاح ومن إنجاز لإنجاز.

جاسم المرزوقي: رد الجميل 

 ورفع اللواء الدكتور جاسم محمد المرزوقي قائد عام الدفاع المدني أسمى آيات التهاني بالمناسبة، وأكد أن الاحتفال باليوم الوطني ال49 ، هو مناسبة لتجديد العهد والولاء للقيادة الرشيدة.

ولفت إلى أن قيادة دولة الإمارات وبرؤيتها الحكيمة وفّرت البيئة المناسبة والمقومات الممكنة، لتحقيق حياة كريمة لكل من يعيش على أرضها، لذا وجب علينا رد الجميل لهذا الوطن الغالي بالإخلاص في العمل.

 عبدالعزيز الشريفي: طريق واحد 

وأشار اللواء عبدالعزيز مكتوم الشريفي مدير عام الأمن الوقائي بوزارة الداخلية، أنه في كل سنة تشرق فيه شمس الثاني من ديسمبر، نتذكر الآباء المؤسسين بقيادة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وإخوانه حكام الإمارات الذين اجتمعت كلمتهم على قيام دولة الإمارات وأجمعوا أمرهم للمضي في طريق واحد مليء بالتحديات، لكنه يوصل إلى ذروة الأمجاد، فحقق الله لهم ما أرادوا لصدقهم في توجههم، فكان لنا موعد مع الحصاد كل يوم، وهو ما يدفعنا للافتخار بما أنجزه الآباء المؤسسون ووضعهم لبنات الاتحاد. 

سيف الشامسي: إنجازات راسخة 

 ورفع اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإخوانهم أصحاب السمو حكام الإمارات، وأولياء العهود، ونواب الحكام، بمناسبة اليوم الوطني ال49 لدولتنا المجيدة.

 وقال إن 49 عاماً مضت على قيام الاتحاد، ونحن نفتخر ونعتز بما تحقق خلال تلك السنوات الزاهية من إنجازات راسخة.

 علي بن علوان: الأمن والأمان

 وقال اللواء علي عبدالله بن علوان النعيمي، قائد عام شرطة رأس الخيمة: نحتفل في اليوم الوطني التاسع والأربعين هذا العام بتسليط الضوء على الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في مجال تعزيز الأمن والأمان، وتلك الإنجازات العظيمة لا تتحقق إلا بجهود القيادة الحكيمة للبلاد وأبناء الوطن المخلصين، وقد سعت قيادتنا الرشيدة طوال مشوار الاتحاد المبارك إلى عدم ادخار أي جهد في سبيل تحقق كل ما من شأنه أن يكرس الأمن والأمان والسعادة لشعب الإمارات، والذي بات يطمح أن يكون من السباقين والمستشرفين للمستقبل جيلاً بعد جيل في شتى المجالات.

 وقال: تشكل منظومة الأمن والأمان في الإمارات أساس الرفاهية والاستقرار، بحفاظها على نسقها التصاعدي في تقارير «التنافسية العالمية» متفوقة على دول كبرى في هذا المجال، مؤكدة صدارتها على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

 سلطان النعيمي: منزلة مرموقة

 وأوضح اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي قائد عام شرطة عجمان، أن الاحتفال بالثاني من ديسمبر هو عرفان وتقدير من شعب الإمارات لمؤسسي الدولة المعطاءة، وعلى نهج المؤسس أكمل سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى المسيرة حتى تبوأت الإمارات منزلة مرموقة بين الأمم.

وأشار إلى أنه بالعيون الطموحة والقلوب المفعمة بالأمل حافظت دولة الإمارات على مسيرة النهضة المتميزة منذ قيامها والجهود العظيمة التي بذلها أصحاب السمو حكام دولة الإمارات وقيادتها الحكيمة في مواصلة التميز والرفعة لدولة الإمارات إقليمياً ودولياً، وما بين الذكرى الثامنة والأربعين والتاسعة والأربعين حققت دولة الإمارات سلسلة من الإنجازات.

  راشد المعلا: يوم العز

 ورفع اللواء الشيخ راشد بن أحمد المعلا قائد عام شرطة أم القيوين، أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى قيادتنا الرشيدة وشعب الإمارات العزيز بمناسبة اليوم الوطني التاسع والأربعين.

وقال إن الثاني من ديسمبر، يوم الفخر والعز لكل مواطن على هذه الأرض الطيبة، التي أنعم الله عليها بقيادة حكيمة لم ترضَ لشعبها إلا أن يكون في المركز الاول، والثاني من ديسمبر، ليس يوماً للاحتفال فقط إنما هو اليوم الذي تتحد فيه أرواحنا على حقيقة واحدة وهي الفخر بما آلت إليه هذه الدولة بسبب هذا الاتحاد الذي سما بها لتقف في مصاف أفضل دول العالم.

  محمد الكعبي: عزيمة وإرادة 

وقال اللواء محمد أحمد بن غانم الكعبي قائد عام شرطة الفجيرة: تحتفل دولتنا قيادة وشعباً في الثاني من ديسمبر كل عام بمناسبة عزيزة على قلوبنا وهي ذكرى قيام دولتنا الغالية باتحاد إماراتنا السبع الذي سجله التاريخ بمداد عزيمة وإرادة باني النهضة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات الذين تمكنوا من الارتقاء بالإمارات إلى مصاف الدول المتقدمة حتى أصبحت دولتنا تنافس كبرى الدول على مختلف الصعد.

  مكتوم الشريفي: يوم عظيم

 أكد اللواء مكتوم علي الشريفي مدير عام شرطة أبوظبي أن الثاني من ديسمبر يوم عظيم في إمارات الخير والعطاء والمنطقة بأسرها، يوم عرفان وتقدير شعب الإمارات العريق لجهود الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» وإخوانه أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

  محمد الظاهري: إنجازات كبرى

أكد العميد محمد حميد بن دلموج الظاهري، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن احتفالنا باليوم الوطني لدولة الإمارات في الثاني من ديسمبر من كل عام يعود بنا إلى مشهد عمره 49 عاماً عندما اتخذ المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، والمغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم «طيب الله ثراه»، مؤسسا الاتحاد، وإخوانهما حكام الإمارات، قراراً تاريخياً غيَّر مسار المنطقة بأسرها، وأعلنوا قيام دولة الإمارات، والتي تمكنت منذ قيامها أن تلفت أنظار العالم إليها من خلال تحقيقها إنجازات كبرى في زمن قياسي.

قد تقرأ أيضا