الارشيف / اخبار العالم

هل تشن سويسرا حملة ضد الإخوان الإرهابية؟

القاهرة - بواسطة ايمان عبدالله - تزايدت الضغوط على الحكومة السويسرية في الأشهر القليلة الماضية، من أجل مكافحة الإخوان الإرهابية على أراضيها.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتخذ فيه دول أوروبية عدة إجراءات قوية ضد الجماعة.

ووفق تقارير صحفية، فإن هناك ضغوط سياسية وشعبية كبيرة على الحكومة السويسرية في الوقت الراهن من أجل اتخاذ إجراءات قوية ضد الإخوان.

وفي أواخر سبتمبر/أيلول الماضي، قدمت مارياني بيندر، النائبة عن الحزب الديمقراطي المسيحي "يمين وسط/ مشارك في الحكومة"، استجوابا في البرلمان حول أنشطة الإخوان في سويسرا.

وجاء في ديباجة الاستجواب، الذي اطلعت ”الخليج 365” على نسخة منه، يصف كتاب "أوراق قطر" كيف تكتسب الدوحة نفوذاً على منظمات الإخوان المسلمين في أوروبا".

وتابعت "يوضح الكتاب كيف يجري دعم المساجد والمراكز الثقافية الإسلامية والمدارس القرآنية والمؤسسات التعليمية في سويسرا بملايين اليوروهات القطرية".

ونقلت ديباجة الاستجواب عن الناشطة السويسرية في مجال حقوق الإنسان والخبيرة في الإسلام السياسي، سعيدة كيلر مساهلي، قولها إن "سويسرا تعد جزءًا من شبكة الإخوان المسلمين التي تمتد عبر أوروبا".

وتابعت "يعتبر الإخوان المسلمون الآن مصفوفة لجميع المنظمات الإرهابية الإسلامية، سواء كانت حماس أو داعش أو طالبان أو الجماعة الإسلامية في الهند وباكستان أو بوكو حرام في إفريقيا أو القاعدة"، مضيفة "كل هذه المنظمات مرتبطة بجماعة الإخوان المسلمين أيديولوجيًا أو ماليًا أو شخصيًا".

وأثار الاستجواب تساؤلات حول التمويل الخارجي للإخوان وهياكل الجماعة وطبيعة أنشطتها في سويسرا.

وفي مذكرة أرسلتها للبرلمان الأسبوع الماضي، قالت الحكومة السويسرية ردا على الاستجواب، "هناك حاجة لمزيد من الشفافية في تمويل المؤسسات الدينية".

وتابعت "كجزء من مراجعة قانون جهاز الاستخبارات، يجرى حاليا دراسة خيارات مختلفة من أجل تحديد ومنع التمويل الخارجي للتطرف العنيف أو الإرهاب".

بالإضافة إلى ذلك، فإن الحكومة عملت على تعديل قانون غسيل الأموال من أجل تحقيق الشفافية، ورصد الأنشطة المالية الرامية في النهاية لتمويل الإرهاب.

بدوره، قال موقع "بلو نيوز" السويسري قبل أيام إن الحكومة السويسرية تتعرض لضغوط كبيرة يمكن أن تدفعها لاتخاذ إجراءات قوية ضد الإخوان.

ونقل الموقع عن كيلر مساهلي دعوتها لحظر منظمات مثل جماعة الإخوان المسلمين في سويسرا.

وأوضحت مساهلي "على الحكومة أن تتحرك سريعا عبر إعلان جماعة الإخوان المسلمين منظمة إرهابية وحظرها في هذا البلد".

وقبل أيام، هاجمت امرأة سويسرية، وصفتها السلطات بأنها متعاطفة مع تنظيم "داعش" الإرهابي، سيدتين بسكين في متجر في لوغانو، جنوبي سويسرا، ما أثار عاصفة ضد التنظيمات المتطرفة المتواجدة في البلاد.

وتمتلك الإخوان شبكة متشعبة تضم مئات المؤسسات والمساجد وآلاف القيادات في القارة الأوروبية، وتصنف في معظم دول القارة وخاصة ألمانيا على أنها "معادية للديمقراطية والدستور"، وسط مطالبات شعبية وحزبية بحظرها.

وتتعرض الجماعة في الوقت الراهن لحملة قوية في فرنسا والنمسا.

قد تقرأ أيضا