الارشيف / اخبار العالم

الرجل الذي صدم بوابة مقر ميركل ارتكب حادثة مماثلة 2014

سيف اليزيد - ارتكب السائق الذي اصطدم، صباح اليوم الأربعاء، ببوابة ديوان المستشارية الألمانية في العاصمة برلين واقعة مماثلة للغاية في عام 2014 في مقر حكومة ببرلين، حسبما علمت وسائل إعلام من مصادر تحقيق.
وفي فبراير 2014، صدم الرجل بسيارته سياج المستشارية. وتبين صور من الحادث في ذلك الحين سيارته التي تحمل ملصقات سياسية موجهة ضد تغير المناخ. وفي ذلك الوقت، ألقت الشرطة القبض على الرجل.
ولم تعرف بعد دوافع الجاني. وقال تيلو كابليتس المتحدث باسم الشرطة «يتم حالياً استبيان ما إذا كان الأمر يتعلق بحالة نفسية أو دوافع أخرى»، مضيفاً أنه لا يمكن فقط سوى تكهن «ما إذا كانت الواقعة عملاً رمزياً أو ما إذا كان الغرض منها يجذب الانتباه».
وأوضح المتحدث أن الرجل (54 عاماً) قاد سيارته «بسرعة منخفضة للغاية، بحيث لم يحدث سوى ضرر ضئيل للغاية للبوابة والسيارة»، مشيراً إلى أنه لم يكن هناك تهديد للمستشارة أنجيلا ميركل أو أشخاص آخرين في المبنى.
وقال كابليتس، إن الشرطة ستستجوب السائق، مضيفاً أن الرجل صرح بشيء عن فعتله، ومشيراً إلى أن الشرطة ستقرر كيفية المضي قدماً في التحقيق معه.
وعلى أحد جانبي السيارة داكنة اللون التي يبدو أنها لم تتضرر من الاصطدام، كُتبت عبارة: «أوقفوا سياسة العولمة».
وتم علاج الرجل في البداية في سيارة إسعاف صباح اليوم الأربعاء. وكان هناك حديث عن إصابة طفيفة. وكان بحوزة الرجل كرسي متحرك، لكنه كان يستطيع المشي أيضا.
وكتبت الشرطة الاتحادية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «لقد أثبتت الإجراءات الأمنية في المستشارية جدارتها. بالنسبة للمستشارة وأعضاء الحكومة الاتحادية الآخرين وموظفي المستشارية، لم يكن هناك أي خطر على الإطلاق. وتولت شرطة برلين التحقيق».

قد تقرأ أيضا