الارشيف / اخبار العالم

قصر الإليزيه: ماكرون طالب “رئيسي” بضرورة احترام طهران لتعهداتها النووية

  • 1/2
  • 2/2

كتبت أسماء لمنور في الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 01:12 صباحاً - منذ ساعتين

قصر الإليزيه

أجرى الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، اتصالا هاتفيا بحثا فيه سير المفاوضات حول إحياء الاتفاق النووي.

وذكرت وكالة “إرنا” الإيرانية الرسمية أن رئيسي وماكرون أجريا مكالمة استمرت ساعة ونصف ساعة بحثا خلالها القضايا الثنائية المتعلقة بالعلاقات بين إيران وفرنسا وكذلك المفاوضات النووية المستمرة بين الطرف الإيراني والغرب في فيينا.

من جهته أكد الإليزيه أن الرئيس الفرنسي ماكرون أبلغ الرئيس الإيراني بضرورة احترام طهران لتعهداتها النووية بالكامل.

واستضافت فيينا الاثنين اجتماعا للجنة المشتركة المعنية بخطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة بالاتفاق النووي، وذلك بعد أن جرت السبت والأحد مشاورات غير رسمية في إطار الاستعدادات لاستئناف العملية التفاوضية.

وأصبحت الجولة الجديدة للمفاوضات السابعة من نوعها والأولى بعد تولي رئيسي منصبه في أغسطس 2021.

وقبل ذلك، استضافت فيينا من أبريل حتى يونيو العام الحالي 6 جولات من المفاوضات برعاية الاتحاد الأوروبي لإنقاذ الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني في ظل انسحاب الولايات المتحدة منه عام 2018 خلال ولاية رئيسها السابق، دونالد ترامب، الذي فرض عقوبات موجعة على الطرف الإيراني، ليرد الأخير بخفض التزاماته ضمن الصفقة منذ 2019.

وجرت المفاوضات رسميا بين إيران من جهة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا من جهة أخرى، بينما شاركت الولايات المتحدة في الحوار دون خوضها أي اتصالات مباشرة مع الطرف الإيراني.

وترفض طهران التفاوض المباشر مع إدارة بايدن قبل رفع العقوبات، بينما تصر واشنطن على ضرورة التقدم بمبدأ خطوة مقابل خطوة.

قد تقرأ أيضا