الارشيف / اخبار العالم

أعمال عنفٍ جديدة في جزر الأنتيل الفرنسيّة

اسماعيل عبد الحي - إستمر العنف في جزر الأنتيل الفرنسية على الرغم من بادرة من جانب باريس حيال مقدمي الرعاية غير المطعمين، إذ أن الأزمة فتحت في المؤسسات النقاش الحساس حول قدر أكبر من الحكم الذاتي لجزيرة غوادلوب. 

 

وقالت الشرطة إنها تعرضت من جديد لإطلاق نار ليل الجمعة السبت دون أن يؤدي ذلك إلى إصابات. 

 

وقالت نيابة فور دو فرانس المجاورة لجزيرة المارتينيك، إنها أحصت "حوادث تتسم بكثافة خاصة في شزلشر وفور دو فرانس" تتمثل بتدمير محطة للوقود ومكتب للبريد، موضحة أن "أربعة أمنيين جرحوا خصوصا في الوجه ".

 

وأوضح جيمي هيلينيس من إتحاد نقابات الشرطة أن "أفرادا دخلوا إلى مقر الشرطة البلدية في فور دو فرانس وسرقوا سترات واقية من الرصاص".

 

وأضاف "الآن بتنا نخشى حدوث الأسوأ".

 

وقالت إدارات المناطق إن 12 شخصا أعتقلوا في  المارتينيك وأربعة في غوادلوب.

 

ولا تزال الجزيرتان اللتان تهزهما إحتجاجات ضد التطعيم الإجباري لمقدمي الرعاية منذ 16 نوفمبر في غوادلوب ومنذ 22 من الشهر نفسه في المارتينيك خاضعتين لحظر تجول.

 

وتحولت الحركة الاحتجاجية إلى أعمال عنف ونهب وإضرام حرائق ونصب متاريس، ما يعكس مطالب إجتماعية أخرى تتعلق خصوصا بغلاء المعيشة في هذه الجزر التي ترتفع فيها معدلات البطالة والفقر. 

 

 

 

 

اف ب

قد تقرأ أيضا