الارشيف / اخبار العالم

آبي أحمد ينتقد السياسات الأمريكية الأخيرة إزاء بلاده

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم واهتمامكم بخبر آبي أحمد ينتقد السياسات الأمريكية الأخيرة إزاء بلاده والان مع التفاصيل الكاملة

عدن - ياسمين عبد الله التهامي - السبت 18 سبتمبر 2021

متابعات_الخليج 365

انتقد رئيس الوزراء الإثيوبي، آبي أحمد، السياسات الأمريكية الأخيرة إزاء بلاده، مؤكدا أننا لن نرضخ للضغوط المفروضة علينا بشأن أزمة تيجراي.

 

وقال آبي أحمد، خلال رسالة وجهها للرئيس الأمريكي جو بايدن، إن المجتمع الدولي فشل في شجب الممارسات الإرهابية للمتمردين في إقليم تيجراي.

 

وأضاف، أن حكومتنا بذلت جهودًا حثيثية في سبيل استقرار المنطقة، وعكفت على معالجة الأزمة الإنسانية في تجراي رغم عدم الاستقرار الذي تسبب فيه المتمردون.

 

وتابع، أن السياسات الأمريكية إزاء إثيوبيا كانت مفاجئة، ولكننا لن نرضخ للضغوط المفروضة علينا بشأن أزمة تجراي. 

 

وأشار إلى أن الضغوط الأمريكية المتزايدة وغير المبررة وتتسم بمعايير مزدوجة، متجذر في تشويه منظم للأحداث والحقائق على الأرض بشأن عملية سيادة القانون بإقليم تجراي.

 

ولفت إلى أنه ورغم أننا نحسب الولايات المتحدة صديقًا قديمًا وحليفًا استراتيجيًا وشريكًا في الأمن، فإن السياسة التي تتبعها مؤخرا من الواضح أنها تتجاوز المخاوف الإنسانية لأهداف أخرى، وقد فشل العالم في توبيخ جبهة تحرير تجراي الإرهابية بشكل علني وحاد، بنفس الطريقة التي كان يعاقب بها حكومتي.

 

وشدد على أن الشعب الإثيوبي أكد ثقته بحزب الازدهار لقيادته خلال السنوات الخمس المقبلة، ما يجعلنا مصممون أكثر من أي وقت مضى على إطلاق العنان لإمكانات التنمية العادلة لبلادنا، ونحن أكثر إصرارًا على منح شعبنا الكرامة والأمن والتنمية التي يستحقها في حدود الإمكانات المتاحة لدينا.يأتي ذلك فيما دعا وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، القوات الاريترية إلى الانسحاب فورا وبلا رجعة من إثيوبيا.

 

يأتي ذلك فيما دعا وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، القوات الاريترية إلى الانسحاب فورا وبلا رجعة من إثيوبيا.

قد تقرأ أيضا