الارشيف / اخبار العالم

سفير تشاد في الخرطوم: مقتل الرئيس يخلق تحديات بالمنطقة

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

شكرا لقرائتكم سفير تشاد في الخرطوم: مقتل الرئيس يخلق تحديات بالمنطقة ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لارضائكم والان مع التفاصيل

جدة - بواسطة طلال الحمود - أكد السفير التشادي في الخرطوم، عبد الكريم كيبرو، أن الرئيس إدريس ديبي ساهم في استقرار تشاد ودول الجوار.

وقال كيبرو لـ"العربية"، الثلاثاء، إن مقتل الرئيس إدريس ديبي يخلق تحديات كبيرة في المنطقة.

30 عاماً

يذكر أن الرئيس التشادي إدريس ديبي إتنو، الذي حكم طيلة 30 عاماً وكان أحد الشركاء الأساسيين للدول الغربية في مواجهة المتطرفين في منطقة الساحل، توفي الثلاثاء متأثراً بجروح أصيب بها على خط الجبهة في معارك ضد المتمردين الذين وعدوا بمواصلة هجومهم وصولاً إلى نجامينا، في حين خلفه نجله على رأس مجلس عسكري.

وحل مجلس عسكري انتقالي برئاسة الجنرال محمد إدريس ديبي (37 عاماً) الذي كان حتى الآن قائداً للحرس الجمهوري النافذ، الحكومة والجمعية الوطنية، متعهداً بتشكيل مؤسسات جديدة بعد انتخابات "حرة وديمقراطية" تجرى بعد سنة ونصف السنة.

محمد إدريس ديبي إيتمو، ابن رئيس تشاد الراحل، وضباط من الجيش (أرشيفية من رويترز)

محمد إدريس ديبي إيتمو، ابن رئيس تشاد الراحل، وضباط من الجيش (أرشيفية من رويترز)

كما عين محمد إدريس ديبي بموجب مرسوم وقعه بنفسه 14 جنرالاً، إضافة إليه أعضاء في المجلس الانتقالي اختارهم من الحلقة المقربة من الرئيس الراحل.

"مواصلة الهجوم"

في المقابل تعهد المتمردون، الذين يشنون هجوماً على النظام التشادي منذ 9 أيام، بالوصول إلى نجامينا ورفضوا "رفضاً قاطعاً" المجلس العسكري المعين.

وقال الناطق باسم جبهة التناوب والتوافق (فاكت) كينغابي أوغوزيمي دي تابول في اتصال هاتفي أجري معه من ليبرفيل: "نرفض رفضاً قاطعاً المرحلة الانتقالية، ننوي مواصلة الهجوم"، وفق فرانس برس.

يشار إلى أن مراسم جنازة وطنية تقام للرئيس إدريس ديبي إتنو الذي توفي الاثنين بحسب الرئاسة، في نجامينا الجمعة قبل أن يوارى الثرى في مسقط رأسه في أقصى شرق البلاد.

إدريس ديبي

إدريس ديبي

ولاية سادسة

يذكر أنه مساء الاثنين أعلن فوز الماريشال ديبي قبل الكشف عن إصابته، في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 11 أبريل لولاية سادسة بحصوله على 79.32 % من الأصوات.

وأصيب ديبي (68 عاماً) وهو عسكري سابق ومن ثم متمرد استولى على السلطة بقوة السلاح في العام 1990، إصابة خطرة عندما قاد معارك جيشه ضد قافلة من المتمردين المتوغلين، كما يحصل كثيراً، من ليبيا على بعد مئات الكيلومترات من نجامينا.

دبابة تابعة للجيش التشادي بالقرب من القصر الرئاسي الثلاثاء

دبابة تابعة للجيش التشادي بالقرب من القصر الرئاسي الثلاثاء

وفي العاصمة التشادية الثلاثاء بعد ساعات قليلة على إعلان الجيش وفاة الرئيس أغلقت المدارس أبوابها وكذلك الإدارات العامة. وانتشر عناصر من الحرس الرئاسي بلباس مدني في المدينة، وهم يحملون مسدسات تحت ملابسهم وأجهزة لاسلكي.

قد تقرأ أيضا