اخبار العالم

صوفيا ونجوى مغربيتان مقيمتان في هولندا منذ 18 سنة مهددتان بالترحيل إلى المغرب

جدة - عبدالحي حسين - تواجه شقيقتان مغربيتان، مقيمتان في هولندا، منذ 18 سنة من دون أوراق إقامة، تهديدا بالترحيل إلى المغرب.

وذكرت تقارير إعلامية هولندية أن الشقيقتين المغربيتين، صوفيا، ونجوى صبار، اللتين تبلغان من العمر 21 و24 سنة، تقدمتا بطلب للحصول على إقامة دائمة في هولندا لمدة 18 سنة من دون وثائق قانونية، لكنهما الآن مهددتان بالترحيل، بعد رفض دائرة الهجرة، والجنسية طلبهما للمرة الثانية، لأنه ليس من مصلحة الدولة الهولندية منحهما حق الإقامة فيها.

وفي تفاصيل قصة الشقيقتين المغربيتين، المقيمتين في هولندا من دون وثائق قانونية لمدة 18 سنة، كانتا قد قدمتا من المغرب إلى هذا البلد، وهما طفلتين صغيرتين مع والدتهما، التي فرت من زوجها، الذي كان يعنفها، إلى إسبانيا أولا، ثم منها إلى شمال أمستردام، عام 2003.

وأكدت الفتاتان أن والدتهما لم تتقدم مطلقًا بطلب للحصول على تصريح إقامة في هولندا، إلى حدود صيف عام 2019، حينما بلغتا سن الرشد، وتقدمتا بطلب إلى السلطات الهولندية لمنحهما الإقاقة، إلا إدارة الهجرة والتجنيس رفضته.

وفي بداية العام الجاري، صدر حكم قضائي لصالح الفتاتين  ضد قرار دائرة الهجرة والتجنيس، إلا أن وزارة العدل والأمن استأنفته، ومن المرتقب أن يصدر الحكم الاستئنافي، خلال الأشهر المقبلة.

قد تقرأ أيضا