منوعات

تراند اليوم : «السلماني» صانع «الخمر الحلال» لزبائنه في غزة

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

«السلماني» صانع «الخمر الحلال» لزبائنه في غزة

غزة-أحمد المشهراوي- تقرير خاص بالمشرق نيوز:

لا يحمل الشهادات العليا، ولم ينه دراسته الجامعية، ولم يشارك في أي دورات متخصصة، أو ينقل الفكرة عن أي من أجداده سوى والده المزارع.. لكنه يحمل شهادة الثانوية- التوجيهي من عام 1969-1970، ففي دكانه المتواضع في أحد أقدم أحياء غزّة حي الدرج، تمكن "السلماني" كما يحب أن يطلق على نفسه، من تصنيع "الخل الطبيعي" ليكون علاجاً رائجاً لمعظم الامراض، ولاصحاب الحاجات، وما أكثرهم، كما يروجه للفلسطينيين في الضفة الغربية والداخل المحتل، والعرب ممن يزورون غزة.

"علي محيسن" 65 عاماً، أذهل الأطباء ومستشفيات فلسطين في وصفاته الدوائية، وأصبحت دكانه بالقرب من مفترق السامر المطل على سوق فراس التاريخي مزاراً لكل المرضى وذويهم بعد أن عجزوا عن مواصلة علاجهم بالعقاقير الطبية وداخل غرف العمليات وعزوفهم عن الجراحة.

السلماني ‫(1)‬

البدايات

رافق علي والده المزارع في إحدى مزارع حي الشجاعية شرق غزة، وتعلّم منه زراعة الأعشاب، ثم إنه لم يحقق طموحه في شهادة الثانوية، وترك الدراسة وراح يبحث في عالم الأعشاب ويتعلّم أسراره، ثم بدأ يعتمد على إنتاجه الخاص بدلاً من شراء الأعشاب الصينيّة والهنديّة. أما عن اسمه "السلماني" فهو تيمناً بوالده.

استخدامات الخلّ

فغزة يعتمد الأهل فيها على خلّ التفاح، لكن "السلماني" من خلال اطلاعه على الأبحاث التي تتعلق بالخلّ والأعشاب، زادت خبرته. وبعد تجارب عدّة، توصّل إلى علاج متكامل طبيعي يساعد الإنسان على مواجهة بعض الأمراض المعقّدة، وأبرزها القضاء على الدهون الثلاثيّة التي يسمّيها الأطباء والطب الحديث القاتل الصامت، ويحافظ على أوعية دمويّة بعيدة عن الامراض.

السلماني ‫(1)‬ ‫‬

موافقة طبية
والخلّ الطبيعي "الخمر الحلال" الذي ينتجه السلماني، يتمتّع بفوائد عدّة بحسب دراسات طبيّة، وله منافع على مرضى القلب والأوعية الدمويّة، ومن أمراض الجهاز الهضمي، ويُستخدم للحفاظ على جمال البشرة ولعلاج الأمراض الجلديّة ومشاكل الشعر. وهو يُستخدم أيضاً كمعقّم داخلي وخارجي، ويقي الجسم من آلام المفاصل والفقرات، ويخلّص الكلى من الشوائب ومن الرمل ويحمي المسالك البوليّة

وينطلق ذلك، من أن علاج الخلّ أمر ناجع، فهو يحتوي على عناصر طبيعيّة مضادة لأكسدة الخلايا، ويحافظ على الخليّة البشريّة وتمنعها من التلف.
ويذكر "السلماني" أن الحديث النبوي الشريف، بيت الداء المعدة. إن برئت برئ الجسد، وإن فسدت فسد الجسد. وهذا ما يجعل الخلّ يجنّب المعدة فساد الطعام ويخلّص الجسد من السموم ويمتّع الإنسان بصحة سليمة.

السلماني ‫(163216767)‬ ‫‬

طموح السلماني

يطمح السلماني، الذي له ابن طبيب في وزارة الصحة، يدعى "إياد" إلى خدمة البشريّة بشكل أساسي"، فهو يقدّم جميع الاستشارات والوصفات عن طريق الأعشاب أو الخلّ مجاناً لمن يحتاجها، كما أنه يجري فحوصات طبيّة بشكل دوريّ ومستمرّ، ونثبت دوماً خلوّه من الأمراض وعدم معاناته من ارتفاع في ضغط الدم أو في مخزون السكر، وهو ينصح بشرب الخلّ الطبيعي مرّة واحدة صباحاً ومساءً، فذلك "من شأنه أن يغني عن زيارة الطبيب، لما تحويه عصارة الفاكهة من فيتامينات وبروتينات لا تجدها في الأدوية المصنّعة.

السلماني ‫(163216766)‬ ‫‬
قصة الخمر
يعتمد "السلماني" على طريقة بسيطة تبدأ بتخمير جميع أنواع الفاكهة السكريّة الناضجة والتي تأتي مكتملة العناصر الغذائيّة. وتحتاج هذه العمليّة إلى 45 يوماً، تحفظ في خلالها مياه الفاكهة المستخرجة في أواني بلاستيكيّة من دون أي مواد مضافة.

ويقول موضحاً: "إذا فسد الخمر أصبح خلاً، الطريق واحده لكن عبر المرحله الزمنيه وتأثرها بعوامل التفاعل ليصبح نقياً للشرب الأدمي وخال من الشبهات".

ويقول: الخل علاج فإن فسد، كما اشار الرسول، محمد- صلى الله عليه وسلم، فهو خمر، لذا يرى السلماني أنه "الخمر الحلال".
ويتمنى محيسن في نهاية حديثه، أن يكون الخل متواجد فى كل بيت لما له من منفعة حقيقية، ونشر هذا الفكرة، كما ينتج من 10- 20 عبوة بشكل يومي، وهو يتمنى أن يسعد الجميع خاصة المرضى منهم، ومن يحتجون إلى المساعدة.

السلماني ‫(163216765)‬ ‫‬

قد تقرأ أيضا