منوعات

تراند اليوم : عائلة سورية مهاجرة تركت منزلها ببريطانيا لازدراء الجيران

لندان- الخليج 365 ووكالات:

اضطرت عائلة سورية، كانت قد غادرت بلدها، إلى تغيير مكان إقامتها في بريطانيا بعد ساعات من توفير منزل لها بسبب تعليقات تحمل الازدراء.

ونقلت صحيفة "ميرور" أن العائلة، المكونة من ثلاثة بالغين وستة أطفال، وضعت الآن في فندق بعد أن اضطروا لمغادرة المنزل الذي وفره لهم المجلس البلدي في مدينة ستوك البريطانية، كبرى مدن ستافوردشير غرب وسط إنكلترا.

وكانت العائلة ضمن عشرين عائلة وفرت لها مساكن في المدينة. لكنها اضطرت لتغيير مكان إقامتها بسبب مخاوف على سلامتهم وتهديدات من قبل عائلة بريطانية مجاورة بعد أن طلب الوافدون الجدد من البريطانيين خفض صوت الموسيقى..

وقد تصرف مسؤولو المجلس بعد تعليقات صدرت من العائلة البريطانية حول الأصول العرقية للعائلة الوافدة التي سكنت بجنبها.

بعد الحادث، تكفلت منظمة لمساعدة طالبي اللجوء السياسي بتوفير مسكن لأفراد العائلة السورية التسعة.

وقال مسؤول المنظمة إن العائلة السورية أصيبت بالإحباط لدرجة أنها طلبت إعادتها إلى سوريا.

ويسعى المجلس البلدي الآن إلى العثور على منازل أخرى للعائلات السورية بحثت لا تتعرض لمثل تلك التعليقات المهينة.

قد تقرأ أيضا