الارشيف / اخبار الخليج / اخبار الإمارات

5 أنشطة لدعم الشباب في «القطاع الفضائي»

  • 1/2
  • 2/2

ابوظبي - سيف اليزيد - ناصر الجابري (أبوظبي)

حددت وكالة الإمارات للفضاء 5 أنشطة رئيسة بهدف دعم بناء قدرات الشباب في قطاع الفضاء بالدولة، وذلك ضمن الفرص التطويرية والتعليمية في مجال الفضاء، والتي تعمل على صقل المهارات وبناء القدرات الشابة في الدولة لتنمية القطاع خلال عام 2021 والأعوام المقبلة. 
ووفقاً لتقرير صادر عن الوكالة، حول أبرز المبادرات والأنشطة التي أطلقتها الوكالة لدعم قدرات الشباب في الفضاء، فإن الأنشطة تتضمن توفير برامج تعليمية فضائية، تستهدف تعزيز مستويات الوعي الفضائي في الدولة والتعريف ببرنامج الفضاء الوطني وأبرز المهام والمشاريع التي تعمل عليها الدولة خلال الفترة المقبلة، وإبراز دور الاستخدامات والتطبيقات الفضائية في إيجاد الحلول للتحديات الأرضية، والتعريف بالدور العالمي المتزايد للفضاء وعلومه والأبحاث المرتبطة به.  
وتتضمن الأنشطة عمل الشباب في مراكز فضائية للبحث والتطوير، بهدف صقل المهارات وتعزيز مستويات نقل المعرفة العلمية بين العلماء والباحثين والمهندسين ضمن مشاريع الدولة الفضائية، بما يؤهل هذه المراكز لتكون حاضنة لأبرز مشاريع الدولة ويعزز قدرتها على استضافة الباحثين، وتعزيز مخرجات البحث العلمي والأوراق البحثية الصادرة عنها، نحو تحقيق رؤى الدولة في الارتقاء بالأبحاث العلمية.

  • تعزيز دور الشباب في المشاريع الفضائية

وتشمل الأنشطة تصميم وتطوير أقمار اصطناعية خاصة ضمن فئات الأقمار الاصطناعية المكعبة، بهدف إشراك الكفاءات الشابة في بيئة تحاكي المشاريع الفضائية الضخمة، ولتعريفهم بمراحل بناء وتصميم الأقمار الاصطناعية وطرق العمل عليها، وإتاحة المجال للقدرات الشابة للابتكار والبحث خلال التحديات المختلفة أثناء العمل على القمر الاصطناعي، خاصة مع توجه الدولة الملحوظ نحو إطلاق مشاريع جديدة بالتعاون مع الجامعات لتصنيع أقمار اصطناعية متعددة الاستخدامات. 
وأوضحت وكالة الإمارات للفضاء، أنه سيتم تنظيم مسابقات في مجال الفضاء لطلاب المدارس والجامعات، بهدف تحفيزهم على الابتكار والتفكير في الحلول العلمية، ولاستكشاف المواهب الواعدة في قطاع الفضاء، إضافة لتعزيز روح التنافسية العلمية بينهم، وهو الأمر الذي سيؤدي إلى تعزيز الأسس العلمية للطلبة خلال المرحلة المقبلة، وسيشكل دافعاً لهم نحو مواصلة العلم والتعلم. 
وأشارت الوكالة إلى أن الأنشطة الداعمة للشباب تشمل أيضاً البعثات التعليمية والعلمية في مجال الفضاء، حيث تم ابتعاث مجموعة من الطلبة لدراسات التخصصات العلمية في أبرز الجامعات العالمية، كما تتم رعاية عدد منهم داخل الدولة، وذلك للاستفادة من البرامج العلمية والمعرفية التي تطرحها المؤسسات الأكاديمية.

قد تقرأ أيضا