الارشيف / اخبار الخليج / اخبار الإمارات

الامارات | انطلاق الدورة الثانية من مسابقة «ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط» بمشاركة 8 فرق من 11 جامعة حول العالم

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن انطلاق الدورة الثانية من مسابقة «ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط» بمشاركة 8 فرق من 11 جامعة حول العالم والان نبدء بالتفاصيل

الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح - تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، انطلقت اليوم الدورة الثانية من المسابقة العالمية للجامعات لتصميم المنازل المعتمدة على الطاقة الشمسية (ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط) التي تنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي، في إطار الشراكة بين المجلس الأعلى للطاقة في دبي والهيئة مع وزارة الطاقة الأميركية.

وتشارك في الدورة الثانية من المسابقة هذا العام 8 فرق من 11 جامعة حول العالم. وباشرت الفرق الجامعية بناء المنازل الذكية المستدامة التي تشارك بها في المسابقة في «قرية ديكاثلون» في مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية.

ونظمت الهيئة حفل استقبال للفرق الجامعية بحضور معالي سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وعدد من مسؤولي الهيئة.

وفي كلمته الافتتاحية، قال الطاير: «يسعدني أن أرحب بكم في دولة الإمارات العربية المتحدة، حاضنة المبدعين ووجهة رواد الأعمال والمبتكرين والشركات الناشئة من مختلف أنحاء العالم بما توفره من بيئة محفزة لصناعة المستقبل في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. كما يسرني أن أرحب بكم في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، أكبر مجمع للطاقة الشمسية في موقع واحد على مستوى العالم وستبلغ قدرته الإنتاجية نحو 5000 ميغاوات بحلول عام 2030، ويوفر حالياً نحو 10% من القدرة الإنتاجية للطاقة في دبي. وستصل نسبة القدرة النظيفة إلى 75% من مزيج الطاقة بحلول عام 2050 وفق استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050.»

وأضاف الطاير: «استضافة دبي للدورتين الأولى والثانية من مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط، وفي إطار الشراكة بين المجلس الأعلى للطاقة في دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي مع وزارة الطاقة الأميركية، تدعم رؤية قيادتنا الرشيدة بضرورة تمكين المبتكرين من الشباب، وضمن جهودنا لتشجيع الشباب من مختلف أنحاء العالم على إطلاق طاقاتهم وتحفيزهم على الإبداع والابتكار، لا سيما في مجال الاستدامة لتطوير حلول مبتكرة تدعم الجهود العالمية لمواجهة التغير المناخي وتعزيز التحول نحو نمط حياة أكثر استدامة، إدراكاً منا بأن الشباب هم القوة الدافعة لبناء مستقبل أكثر إشراقاً واستدامة. وتكتسب هذه الدورة من المسابقة أهمية خاصة حيث تعقد بالتزامن مع إكسبو 2020 دبي الذي يستضيف العالم تحت شعار»تواصل العقول.. وصنع المستقبل«، وينسجم هذا الشعار وموضوعات إكسبو 2020 دبي:»الاستدامة«و»التنقل«و»الفرص«تماماً مع أهداف هذه المسابقة العالمية.

كما تعقد هذه الدورة من المسابقة في»عام الخمسين«الذي نحتفل خلاله بمرور خمسين عاماً على تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ونستعد لخمسين عاماً أخرى من الإنجازات الرائدة. وتخصص الهيئة منصة ضمن جناحها في إكسبو 2020 دبي لعرض نماذج للبيوت التي تشاركون بها في ديكاثلون الطاقة الشمسية الشرق الأوسط هذا العام، إلى جانب المنزل الذكي والمستدام الذي حقق المركز الأول في الدورة الأولى من المسابقة.»

وأشار المهندس وليد بن سلمان، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع تطوير الأعمال والتميز في هيئة كهرباء ومياه دبي، إلى أن مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية تعد الأكثر تنافسية بين الجامعات العالمية، وتهدف إلى إشراك الشباب في عملية التنمية المستدامة من خلال تصميم وبناء وتشغيل نماذج ذكية ومستدامة تراعي الظروف المناخية للمنطقة، وذلك ضمن 10 مجالات تشمل: الهندسة المعمارية، والهندسة والبناء، وإدارة الطاقة، وكفاءة الطاقة، ومعايير الراحة، وكفاءة أداء الأجهزة المنزلية، والنقل المستدام، والاستدامة، والاتصال، والابتكار.

وتشارك في الدورة الثانية من المسابقة الفرق التالية: فريق «كي يو» من جامعة خليفة في دولة الإمارات؛ وفريق «الشارقة» من جامعة الشارقة؛ وفريق «ديزرت فينيكس» من كل من جامعة لويزفيل في الولايات المتحدة، وكليات التقنية العليا في دولة الإمارات، والجامعة الأمريكية في دبي والجامعة الأميركية في الشارقة ;وفريق «هارموني» من الجامعة البريطانية في دبي؛ وفريق «إستيم» من جامعة «هاريوت وات» في المملكة المتحدة، وجامعة «هاريوت وات» في دبي؛ وفريق «توازن» من أكاديمية مانيبال للتعليم العالي - دبي؛ وفريق «جو سمارت» من جامعة البحرين؛ وفريق جامعة جنوب الصين للتكنولوجيا.

وسيكون بإمكان الجمهور زيارة قرية ديكاثلون في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية والاطلاع على البيوت التي تشارك بها الفرق الجامعية في المسابقة، وذلك خلال الفترة من 11 إلى 25 نوفمبر 2021.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

قد تقرأ أيضا