الارشيف / علوم وتكنولوجيا

تكنولوجيا: كم حجم انبعاثات الكربون فى العالم الواجب إزالتها للالتزام باتفاقية باريس؟

شكرا لقرائتكم خبر عن تكنولوجيا: كم حجم انبعاثات الكربون فى العالم الواجب إزالتها للالتزام باتفاقية باريس؟ والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - سامية سيد - حذر العلماء من أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية (CO2) لا تزال بحاجة إلى تقليل عشرة أضعاف من حجمها لتجنب حالة الطوارئ المناخية، على الرغم من الانخفاض العالمي في عام 2020 بسبب Covid-19، فأجرى فريق دولي من الخبراء "تقييمًا عالميًا" للتقدم الذي أحرزته البشرية نحو اتفاقية باريس، والتي تهدف إلى إبقاء متوسط ​​ارتفاع درجة الحرارة العالمية أقل بكثير من 3.6 درجة فهرنهايت (2 درجة مئوية)، مقارنة بمستويات ما قبل العصر الصناعى، وتوصل لهذه النتيجة.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، وجد الباحثون، أن انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية انخفضت بنحو 2.6 مليار طن في عام 2020، بانخفاض حوالي 7% عن مستويات عام 2019.

 

وهذا الانخفاض كان بسبب انخفاض النشاط البشرى فى ظل عمليات الإغلاق التي تهدف إلى الحد من انتشار .

 

على الرغم من أن عام 2020 كان بمثابة زر إيقاف مؤقت فعال فيما يتعلق بانبعاثات ثاني أكسيد الكربون، فإن Covid-19 وحده لن يؤدي إلى خفض الانبعاثات على المدى الطويل، حتى لو استمرت عمليات الإغلاق لبقية العقد.

 

يقول الباحثون، إن استراتيجيات مثل النشر على نطاق واسع للطاقة المتجددة، والتنفيذ التدريجى الكامل للفحم، وأنواع الوقود الأحفورى الأخرى فى جميع أنحاء العالم، ستكون ضرورية.

 

تحتاج المزيد من البلدان إلى خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من حرق الوقود الأحفوري لوقف "حالة الطوارئ المناخية"، والتي يمكن أن تظهر في النهاية على هيئة مدن ساحلية تغمر بالفيضانات، ودرجات حرارة لا تطاق، وأضرار لا يمكن إصلاحها للنظم البيئية.

 

أجرى البحث الجديد، الذي يستند إلى دراسات متعددة وبيانات طاقة شهرية حديثة، من جانب خبراء في جامعة إيست أنجليا (UEA) وجامعة ستانفورد ومشروع الكربون العالمى.

 

قالت البروفيسور كورين لو كيرى، أستاذة الجمعية الملكية في كلية العلوم البيئية بجامعة إيست أنجليا: "بدأت جهود الدول لخفض انبعاثات ثانى أكسيد الكربون منذ اتفاقية باريس تؤتي ثمارها"، مضيفة "لكن الإجراءات ليست واسعة النطاق بما يكفي حتى الآن، ولا تزال الانبعاثات تتزايد بشكل كبير للغاية في العديد من البلدان".

 

ويسلط الانخفاض فى انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من الاستجابات لـ Covid-19 الضوء على حجم الإجراءات والالتزام الدولي اللازم للتصدي لتغير المناخ.

قد تقرأ أيضا