الارشيف / علوم وتكنولوجيا

رائد فضاء يصف تجربة العمل في الفضاء المفتوح

  • 1/2
  • 2/2

كتبت أسماء لمنور في الخميس 26 نوفمبر 2020 10:18 مساءً - منذ 46 دقيقة

رائد فضاء

وصف رائد الفضاء الروسي، سيرغي كود-سفيرشكوف، من خلال تدوينة على الإنترنت تجربة العمل في الفضاء المفتوح.

وكتب كود-سفيرشكوف في إحدى صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي “لقد أوحت هذه التجربة بتسلق الجبال عندما يكون الشخص على ارتفاع شاهق ويتحرك مؤمنا تحركاته بالحبال أو من دونها”.

وأضاف “ذكرتني هذه التجربة أيضا برحلات استكشاف الكهوف، لأن المرء لا يرى فيها سوى المعدات القريبة منه ومحيطه الذي يسقط عليه ضوء المصابيح، هذا الشعور ذكرني أيضا بالتجارب التي يخضع لها رواد الفضاء أثناء التدريبات في أحواض الغطس في المختبرات المائية.. العمل في الفضاء المفتوح أمر صعب لكنه يجلب لصاحبه متعة كبيرة، أبرز لحظتين أذكرهما خلال تجربتي هما اللحظة التي فتحت فيها بوابات المحطة الفضائية وبدأت بالخروج إلى الفضاء، حينها تشعر أنك تخرج إلى المالانهاية، واللحظة المثيرة الأخرى هي عندما تثبت نفسك بالحبال والخطاطيف الموصولة بجسم المحطة الفضائية من الخارج وتشعر بتجربة الطيران فوق الكوكب وتدرك بأن الغيوم والبحار والقارات تتحرك تحتك وأنت تطير بسرعة 27 ألف كلم بالساعة”.

وأشار رائد الفضاء إلى أن الأمر المثير الآخر في هذه التجربة هو إمكانية النظر إلى المحطة من الخارج، وإدراك “كم أن المحطة كبيرة فعلا”.

وكان سيرغي كود-سفيرشكوف قد خرج من المحطة الفضائية الدولية في مهمة إلى الفضاء المفتوح في 18 تشرين الثاني الجاري، واستمرت مهمته نحو 6 ساعات و47 دقيقة، قام خلالها مع رائد الفضاء الروسي، سيرغي ريجيكوف، بالتحقق من عزل وحدة “بويسك” التابعة للمحطة، واستبدلوا الحاسب اللوحي القديم التابع لتجربة Impact، بحسب “فيستي”.

قد تقرأ أيضا