الارشيف / اخبار الرياضه

الامارات | ضربة جزراوية مؤلمة تردّ على «تيكي تاكا» شباب الأهلي

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن ضربة جزراوية مؤلمة تردّ على «تيكي تاكا» شباب الأهلي والان نبدء بالتفاصيل

الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح - أنقذ الصربي ميلوس كيفانوفيتش فريق الجزيرة من الهزيمة أمام ضيفه شباب الأهلي، بعدما أدرك التعادل في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع 1-1، أمس، في قمة الجولة 19 من دوري الخليج العربي لكرة القدم.

ورفع الجزيرة رصيده الى 41 نقطة، وحافظ على الصدارة، فيما ارتقى شباب الأهلي للنقطة 33.

وفي الوقت الذي كاد فيه شباب الأهلي يعلن نفسه منافساً قوياً على اللقب، حين تقدم بهدف البرازيلي كارلوس ادواردو من هدف على طريقة «التيكي تاكا» رد كيفانوفيتش من ضربة مباشرة نفذها بأسلوب عالمي.

وجاءت المباراة مغايرة الوجهين، شوطها الثاني أفضل وأكثر إثارة من الشوط الأول، الذي غابت فيه الإثارة المنتظرة، وإن بدت الكرة في حوزة أصحاب الأرض معظم الوقت، ولكن لاعبيه عانوا كثيراً الوصول إلى مرمى الحارس ماجد ناصر بفضل التنظيم الدفاعي الجيد لشباب الأهلي، ونجاح المدرب مهدي علي في وضع مصادر خطورة الجزيرة تحت السيطرة.

وتمكن شباب الأهلي من إعادة الاتزان للملعب بعد مرور 25 دقيقة، إذ ظهر أكثر جدية نحو تهديد مرمى عبدالرحمن العامري، عن طريق جيسوس الذي توغل وسط دفاعات الجزيرة وسدد في اتجاه المرمى، لينقذها ميلوس كوسانوفيتش (27).

وضاعت الفرصة الأقرب على شباب الأهلي للتسجيل، حينما وزع عبدالعزيز هيكل، كرة نموذجية إلى إدواردو، دون أن يكون مراقباً، لكنه سدد كرة ضعيفة بين أحضان الحارس (35).

واستشعر الجزيرة حرج موقفه بعد تلك الدقائق، فاستمت محاولاته الهجومية بالسرعة، وكاد أن يصل في نهاية الشوط الأول لمبتغاه، ولكن رأسية زايد العامري التي حولها من عرضية سالم راشد، علت العارضة بقليل (41).

وطمع شباب الأهلي في النتيجة، فدخل الشوط الثاني بأفضلية واضحة وفرض على الجزيرة التراجع في معظم الأوقات، وحاول في مرات عدة الاختراق عن طريق الجهة اليسرى التي شغلها ماشاريبوف، الذي صنع العديد من المحاولات التي لم تُستغل على النحو الأمثل.

ونجح شباب الأهلي في تعزيز أفضليته في تلك الأوقات، بهدف من «تيكي تاكا»، بعد تمريرات عدة داخل الصندوق انتهت عند إدواردو، من خسيوس، الذي لعبها بشكل مثالي على يمين الحارس.

ولم تظهر على الجزيرة أي نية حقيقية للتعادل، وجاءت محاولاته على استحياء وعن طريق تسديدات من خارج الصندوق معظمها ضل طريقه إلى المرمى.

لكن الجزيرة شدد ضغطه في الدقائق الخمس الأخيرة سعياً لتسجيل هدف التعادل، وتحصل على ضربة ثابتة من مكان قريب على المرمى نفذها كيفانوفيتش بنجاح على يسار الحارس، مستغلاً سوء تمركز الحائط البشري.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

قد تقرأ أيضا