الارشيف / اخبار الرياضه

 الدنمارك تفوز على قطر في بطولة العالم لليد

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم واهتمامكم بخبر  الدنمارك تفوز على قطر في بطولة العالم لليد والان مع التفاصيل الكاملة

عدن - ياسمين عبد الله التهامي - الجمعة 22 يناير 2021

 تغلب المنتخب الدنماركي على نظيره القطري 32 / 23 ، اليوم الخميس، في المباراة التي أقيمت بينهما على صالة ستاد القاهرة، ضمن منافسات المجموعة الثانية بالدور الثاني (الدور الرئيسي) لبطولة كأس العالم لكرة اليد المقامة حاليا في مصر.

وتفوق المنتخب الدنماركي في الشوط الأول بنتيجة /17 12، قبل أن ينهي الشوط الثاني لصالحه ويفوز باللقاء.

ورفع المنتخب الدنماركي رصيده إلى ست نقاط في صدارة المجموعة الثانية، فيما يحتل المنتخب القطري المركز الرابع برصيد نقطتين في المجموعة التي تضم منتخبات كرواتيا والأرجنتين واليابان والبحرين.

وكان المنتخب الدنماركي قد تأهل إلى الدور الرئيسي عقب تصدره للمجموعة الرابعة التي ضمت منتخبات الأرجنتين والكونغو الديمقراطية والبحرين.

فيما تأهل المنتخب القطري إلى الدور ذاته عقب احتلاله المركز الثاني في المجموعة الثالثة، والتي ضمت منتخبات كرواتيا واليابان وقطر.

وينص نظام البطولة على تأهل ثلاثة منتخبات من كل مجموعة بعد نهاية مباريات مرحلة المجموعات إلى الدور الرئيسي، على أن يتأهل كل فريق بالنقاط التي حصل عليها من المتأهلين معه.

وبدأت المباراة بأداء قطري تميز بالسرعة، حيث تقدم في النتيجة على نظيره الدنماركي.

واتسم الدفاع القطري في بدايةالمباراة بالقوة، بالإضافة إلى تألق أمين ذكار وفرانكس مازرو، الأمر الذي منح المنتخب القطري بعض الأفضلية.

على الجانب الأخر حاول المنتخب الدنماركي امتصاص الحماس القطري في بداية المباراة، كما تألق حارس مرماه نيكولاس ليندين وأبعد الكثير من الهجمات الخطيرة.

وبعدما شهدت بداية المباراة ندية وتكافؤ بين الفريقين، نجح الفريق الدنماركي في السيطرة على المباراة، حيث تألق لاعبه الشاب ماتياس جيسديل إلى جانب ميكيل هانسين، وتنافسا في تسجيل الأهداف في شباك المنتخب القطري لينتهي الشوط الأول بفوز المنتخب الدنماركي بنتيجة 17 / 12 . 

ومع بداية الشوط الثاني لجأ المدير الفني للمنتخب القطري إلى إحداث تغيير في صفوف الفريق، فقام باستبدال حارس المرمى محمد عبيد، الذي لم يكن موفقا في الشوط الأول، بزميله محمد السوسي على أمل إحداث بعض التغيير.

ورغم ذلك نجح المنتخب الدنماركي في مواصلة تفوقه، وسجل لاعبه ميكيل هانسين ثماني أهداف، فيما عانى الدفاع القطري من الهجوم المتواصل والضغط المستمر من الدنماركيين، خاصة من الأجنحة.

وفي الدقائق العشر الأخيرة من المباراة، عاد المنتخب القطري بشكل جيد بعد أن نظم صفوفه، وبدأ في تقليص الفارق مع المنتخب الدنماركي في النتيجة إلى خمس أهداف، إلا أن ذلك لم ينجح في تغيير في سير المباراة .

وواصل المنتخب الدنماركي تفوقه في النتيجة حتى اللحظات الأخيرة، ليعلن الحكم نهاية المباراة بفوزهم بنتيجة 32 / 23.

قد تقرأ أيضا