الارشيف / اخبار الرياضه

هل يعود إبراهيموفيتش لصفوف منتخب السويد في يورو 2020 بعد تراجعه عن الاعتزال؟

ألتقى يانه أندرسون المدير الفني للمنتخب السويدي لكرة القدم، النجم المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش، أمس الخميس لمناقشة ما أظهره اللاعب من رغبة في العودة من جديد إلى صفوف المنتخب.

وذكر الاتحاد السويدي لكرة القدم عبر موقعه على الإنترنت أن أندرسون توجه برفقة هاكان سويستراند الأمين العام للاتحاد، إلى ميلانو للقاء إبراهيموفيتش.

وقال أندرسون :”عندما أبدى زلاتان استعدادًا للعب في المنتخب، كان من الطبيعي والمهم أن نلتقي به ونناقش الأمر بأسرع شكل ممكن. أنا سعيد بالإجتماع به بهذه السرعة.”

وكان إبراهيموفيتش قد إعتزل اللعب الدولي عقب كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2016)، بعد أن سجل 62 هدفًا خلال 116 مباراة دولية، وقد أعتلى قائمة أبرز الهدافين في تاريخ المنتخب.

وتوج إبراهيموفيتش مهاجم ميلان الإيطالي يوم الثلاثاء الماضي بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب كرة قدم سويدي، للمرة الثانية عشر في مسيرته.

وبعدها أثير موضوع عودة محتملة لإبراهيموفيتش إلى المنتخب السويدي، خلال حديثه لصحيفة “أفتونبلادت” السويدية.

وقال إبراهيموفيتش :”إذا سألتني، سأجيب بصدق بكلمة /نعم./ إنني أفتقد المنتخب الوطني. هذا ليس سرًا.

وتذكر إبراهيموفيتش مشاعر الركض على الملعب وهو يرتدي قميص المنتخب الوطني قائلًا :”أي شخص لا يفتقد هذا الشعور، فهو قد أنهى مسيرته بالفعل. وأنا لم أنه مسيرتي.”

ووصف أندرسون لقاء إبراهيموفيتش بأنه “جيد للغاية”، وأنهما أتفقا على “مواصلة المحادثات”.

وتجدر الإشارة إلى أن المنتخب السويدي لن يخوض أي مباريات حتى مارس المقبل.

وتولى أندرسون تدريب المنتخب بعد إعتزال النجم السويدي اللعب الدولي، وتعرض لبعض التعليقات اللاذعة من جانب إبراهيموفيتش بسبب اختياراته في الفريق.

 

 

 

كانت هذه تفاصيل خبر هل يعود إبراهيموفيتش لصفوف منتخب السويد في يورو 2020 بعد تراجعه عن الاعتزال؟ لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على ميركاتو اليوم وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا