الارشيف / اخبار الرياضه

الامارات | مارادونا والإمارات.. قصة عشق ومواقف إنسانية واكتشاف مواهب

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن مارادونا والإمارات.. قصة عشق ومواقف إنسانية واكتشاف مواهب والان نبدء بالتفاصيل

الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح - ارتبط أسطورة كرة القدم العالمية، الراحل الأرجنتيني دييغو مارادونا، بعلاقة حب وعشق لدولة الإمارات على مدى سنوات، ظل مقيما فيها، وقاد فيها فريقَي الوصل والفجيرة، وشهدت العديد من القصص المميزة، والمواقف الإنسانية واكتشاف مواهب كروية.

وكان مارادونا قد وافته المنية إثر أزمة قلبية في منزله، بضواحي العاصمة الأرجنتينية بوينس أيرس، أول من أمس، وشكّل موته صدمة كبيرة لجمهوره الواسع في العالم، باعتباره أبرز أسطورة في تاريخ الساحرة المستديرة، وأكد الراحل في أكثر من مناسبة أن دبي أجمل المدن وأقربها إلى قلبه، وأنه يتمنى أن يبقى بها مدى الحياة.

وكشف المرافق الشخصي لمارادونا، ناصر عبيد خليفة، ومترجمه الشخصي، محمد النجار، لـ«الإمارات اليوم»، عن الكثير من المواقف المميزة في تاريخ الراحل وعلاقته بالإمارات، وقال ناصر عبيد إن من بين القصص الإنسانية، أنه حين علم بأن شاباً من دولة عربية، قلد توقيعه على قميص الوصل، وأراد بيعه لإعالة عائلته، رفض اللجوء إلى الشرطة والقضاء، وطلب مقابلة المشجع.

وتابع: «كان المشجع يبكي من الخوف، فقام الأسطورة بحضنه وتهدئته، ونصحه بعدم مخالفة القوانين، وساعده بمبلغ 20 ألف درهم، ووقّع على القميص، ولم يشأ أن يتحدث عن ذلك وقتها».

رسالة إلى دبي

قال من جانبه المترجم الشخصي لمارادونا، محمد النجار، إن آخر مكالمة هاتفية مع مارادونا كانت في أواخر شهر رمضان المبارك الماضي، وكان وقتها في الأرجنتين.

وقال إنه أوصاه بأن ينقل تحيته إلى أهل الإمارات وإلى دبي، وتابع: «قال نصاً: بلّغ من يحب مارادونا في الإمارات بأنني أحتاج إلى البقاء سنة واحدة في الأرجنتين، وسأعود بعدها إلى دبي التي أشتاق إليها بشكل دائم، وسأمكث عندما أعود لفترة طويلة».

قصته مع محمد خلفان

قال النجار إن الأسطورة، خلال فترة توليه تدريب فريق الفجيرة، كان من اكتشف موهبة لاعب المنتخب ونادي الفجيرة سابقاً والشارقة حالياً، محمد خلفان، وقال إن مارادونا كان يقول عنه انه سيكون له مستقبل كبير، وتابع: «تمنى مارادونا أن ينال فرصاً عديدة للعب، وكان يصفه بأنه لاعب مهم ومتمكن، ويفتخر بأنه أول لاعب مواطن يفوز بلقب هداف الدوري في الدرجة الأولى».

وعن قصة الأرجنتيني دوندا والوصل، قال ناصر عبيد إن مارادونا طلب التعاقد مع مواطنه للعب مع «الفهود»، وإنه أيضاً من طلب عدم التجديد له بعد أن تعرض للإصابة، مشيراً إلى أن مارادونا قال إنه كان يعلم بأن هذا النوع من الإصابات لا يشفى سريعاً، مؤكداً أن ذلك ما حصل فعلاً.

اعتذار للاعبي الفجيرة

قال النجار إن من المواقف المميزة للراحل أنه خلال المعسكر التدريبي للفجيرة في هولندا، صيف 2017، تأخر مارادونا نحو ساعتين عن التدريب الصباحي، كونه اضطر إلى النوم متأخراً بسبب تصوير إعلان دعائي لشركة هولندية، وتابع: «حين حضر وجد الكل في انتظاره، واعتذر بشدة للاعبين، وقرر تخصيص عائد الإعلان لهم، في لفتة طيبة من الأسطورة».

التسلسل الزمني لارتباط مارادونا بكرة الإمارات

14 مايو 2011: وصل إلى دبي في زيارة خاصة بدعوة من إدارة الوصل لتفقد مرافق النادي.

16 مايو 2011: أعلن الوصل تعاقده بصورة غير متوقعة مع مارادونا، ليصبح مدرباً للفريق بعقد لموسمين.

4 يونيو 2011: قدّم «الفهود» مارادونا في مؤتمر صحافي عالمي.

29 أغسطس 2011: حقق أول فوز مع الوصل أمام اتحاد كلباء 3-1 ودياً.

19 نوفمبر 2011: خسر مارادونا أقرب الناس إليه بوفاة والدته سلفادور، أثناء وجوده في الإمارات.

10 يوليو 2012: أعلن الوصل فك الارتباط بمارادونا، وعدم استكمال عقده عقب خسارة الفريق لقب بطولة الأندية الخليجية.

2 سبتمبر 2012: أعلن مجلس دبي الرياضي تعيين مارادونا سفيراً شرفياً للرياضة في دبي، إذ استمر في منصبه حتى 2017.

7 مايو 2017: تعاقد الفجيرة مع مارادونا مدرباً للفريق، ليقوده في دوري الدرجة الأولى.

27 أبريل 2018: أعلن الفجيرة فك الارتباط بمارادونا، عقب إهدار «الذئاب» فرصة التأهل إلى دوري الخليج العربي.


- مارادونا درّب الوصل والفجيرة، وكان سفيراً شرفياً للرياضة في دبي.

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

قد تقرأ أيضا