الارشيف / اخبار الرياضه

غوميز يخضع لعملية جراحية ناجحة تبعده أشهرا عدة عن الملاعب

اسماء السيد - قراؤنا من مستخدمي تويتر
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على تويتر

لندن - أعلن نادي بطل الدوري لاإنكليزي لكرة القدم الخميس أن مدافعه الدولي جو غوميز خضع لعملية جراحية ناجحة في ركبته ستبعده عن الملاعب أشهرا عدة وستزيد المعاناة الداعية لمدربه الألماني يورغن كلوب.

وتعرض غوميز للإصابة الأربعاء خلال حصة تدريبية ضمن المعسكر الإعدادي لمنتخب بلاده "الأسود الثلاثة" تحضيرا لمواجهة جمهورية ايرلندا ودياً الخميس وبلجيكا وايسلندا الأحد والأربعاء على التوالي في آخر جولتين من دوري الأمم الاوروبية.

وكانت هناك مخاوف من أن تكون الإصابة مشابهة لتلك التي تعرض لها الشهر الماضي زميله قطب الدفاع الدولي الهولندي فيرجيل فان دايك وكانت في الرباط الصليبي حيث خضع لعملية جراحية بدوره، لكن ليفربول أكد أن غوميز لم يتعرض لأضرار في الأربطة.

وقال ليفربول في بيان "بإمكان نادي ليفربول أن يؤكد أن جو غوميز خضع اليوم لعملية جراحية ناجحة لإصلاح وتر في ركبته اليسرى"، مشددا على أن العملية الجراحية اقتصرت على علاج وتر في ركبة غوميز فقط.

وتابع "لم يتم وضع أي جدول زمني لعودته، على الرغم من أن الإصابة من المرجح أن تبعده لجزء كبير من الفترة المتبقية من 2020-2021".

وانضم غوميز (23 عاما) الى زميله فان دايك والبرازيلي فابينيو الذي شغل مركز قطب الدفاع في غياب الأخير عقب العملية الجراحية لكن لمدة مباراتين فقط حيث تعرض بدوره لإصابة أبعدته عن المباريات الأخيرة لفريقه.

كما سيغيب الظهير الأيمن ترنت ألكسندر-أرنولد عن الفريق لمدة شهر كامل بعد تعرضه لإصابة في ربلة الساق خلال المباراة أمام مانشستر سيتي (1-1) الأحد في الدوري.

وبات كلوب في وضع معقد خصوصا في ظل الجدول المزدحم للمباريات بسبب البداية المتأخرة للموسم اثر تفشي وباء المستجد، كونه يملك الكاميروني جويل ماتيب فقط كقطب دفاع من ذوي الخبرة حيث اضطر الى المداورة بين الواعدين ريس ويليامز وناثانيال فيليبس كشريكين في قلب الدفاع، لتعويض غياب فان دايك وفابينيو.

وأكد كلوب أن فابينيو "سيكون بالتأكيد جاهزا للعب عقب فترة النافذة الدولية" خصوصا أن المباراة الأولى للليفربول ستكون ضد ضيفه ليستر سيتي المتصدر.

وكان مدرب المنتخب الانكليزي غاريث ساوثغيت أكد الاربعاء أنه شعر بالقلق عندما شاهد اصابة غوميز، وقال "لا يمكنني أن أحدد مدى خطورة الاصابة لأنه لم يخضع بعد للفحوصات. ما كان مزعجاً هو أنه كان يعاني من ألم شديد ولم يكن أحد حوله عندما أصيب".

وتابع "لم يعجبني هذا الأمر. نتمنى جميعنا الخير له وألا تكون الاصابة كما نتخيّل".

وعانى غوميز من إصابات عدة في مسيرته الاحترافية بينها إصابة في الرباط الصليبي انهت موسمه عام 2015.

وأصيب غوميز في كاحله أثناء في مباراة ودية ضد هولندا في آذار/مارس 2018 قبل أن يتعرض لكسر في ساقه في وقت لاحق من العام ذاته.

قد تقرأ أيضا