الارشيف / اخبار الرياضه

الامارات | رونالدو "غاضب" ميسي "مضغوط" وجمهور برشلونة "مقهور"!

  • 1/2
  • 2/2

شكرا لقرائتكم خبر عن رونالدو "غاضب" "مضغوط" وجمهور "مقهور"! والان نبدء بالتفاصيل

الشارقة - بواسطة ايمن الفاتح - صعقت أربع صدمات جماهير في انطلاقة الجولة الأولى، التي شهدت امتداداً لنسخة متهالكة لفريق برشلونة تجسدت بهزيمته القاسية أمام بايرن ميونيخ صفر-3، وتركزت أضواءها على حالة الغضب الأولى للأسطورة البرتغالي تجاه مدربه في مانشستر يونايتد، الاسكتلندي سولشاير، فيما سجلت الجولة سقوطاً مفاجئاً للثلاثي ميسي ونيمار ومبابي في كمين التعادل مع كلوب بروج البلجيكي، ويبدو أن "مليار باريس سان جيرمان لا يكفي"، أما "النادي الملكي" فضرب انتر ميلان في عقر داره  بأصغر اللاعبين راقص السامبا البرازيلي رودريغو (19 سنة).

"الإمارات اليوم" ترصد الصدمات الأربعة على النحو التالي:

المستوى الكارثي لبرشلونة
أصبح برشلونة لقمة سائغة للفرق الكبيرة بعدما تعرض لهزة جديدة أمام مرعبه بايرن ميونيخ الألماني الذي قهره بثلاثية نظيفة، ليعيد إلى الأذهان الخسارة الثقيلة التي ألحقها به في النسخة قبل الماضية 2-8، وكانت علامات البؤس واضحة على وجوه أنصار البارسا الذين تابعوا بأم عينهم "أسوأ تشكيلة" تحمل شعار النادي منذ عقود، وهذا ما عبرت عنه صحيفة "ماركا" الإسبانية صراحة بعد المباراة، ليواصل الجمهور البرشلوني قهره من النتائج الهزيلة أمام الفرق الكبيرة.

رونالدو يسجل ويخرج غاضباً
رصدت الكاميرات أول موقف غاضب للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بقميص فريقه مانشستر يونايتد منذ انتقاله إليه في "الميركاتو الصيفية"، إذ سجل هدفاً في الدقيقة 13 وواصل كتابة التاريخ في دوري الأبطال، ولكنه فوجئ بالمدرب الاسكتلندي سولشاير يخرجه من الملعب، ليخسر "الشياطين" لاحقاً 1-2 أمام يونغ أولد بويز السويسري متأثراً بتبديلات سولشاير وطرد اللاعب بيساكا.

ميسي ونيمار ومبابي.. مليار لا يكفي
لم يتذوق الأرجنتيني ليونيل ميسي طعم الفوز ولم يتمكن من التسجيل مع باريس سان جيرمان، فتعادل الفريق امام كلوب بروج البلجيكي 1-1، على الرغم من التفاوت الكبير في موازين القوة بين الفريقين، إذ تبلغ القيمة السوقية للاعبي سان جيرمان مليار يورو، مقابل 150 مليون يورو للاعبي كلوب بروج! ولم يتمكن ميسي ونيمار ومبابي وبقية النجوم من ترجيح كفة الفريق الباريسي! مما يبرهن بأن ميسي سيعيش تحت الضغط النفسي يقود الفريق إلى انتصار مصحوب بأداء مقنع.

لعنة رودريغو تلاحق انتر ميلان
واصلت لعنة البرازيلي رودريغو مطاردتها لانتر ميلان بعدما سجل بمرماه هدف الفوز للمرة الثانية على التوالي، وكانت المفارقة في إحراز رودريغو هدف النصر لريال مدريد في الدقيقة 89 ليكسب "الملكي" 1-صفر، فيما كان اللاعب نفسه قد سجل بمرمى الإنتر في لقاء الفريقين الموسم الماضي في الدقيقة 80 بعد اشتراكه بديلاً أيضاً ليفوز الريال 3-2.

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share
طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest Whats App

قد تقرأ أيضا