اخبار الرياضه

دورة مدريد: بداية صعبة لروبليف وانتهاء مشوار هاليب عند الدور الثالث

الرياص - اسماء السيد - قراؤنا من مستخدمي تلغرام


مدريد: بدأ الروسي أندري روبليف المصنف سابعاً عالمياً مشواره في دورة مدريد، ثالثة دورات الألف نقطة للماسترز، متعثراً بعدما عانى لتخطي الدور الثاني بفوزه الثلاثاء على الأميركي تومي بول الـ58 عالمياً 6 7 (5 7) و6 3 و6 4.

وعلى غرار المصنفين السبعة الأوائل الآخرين، وعلى رأسهم الإسباني رافايل نادال والروسي الآخر دانييل مدفيديف، أعفي روبليف من الدور الأول كمصنف سادس في الدورة لكن البداية لم تكن مشجعة بالنسبة للاعب الذي أقصى الإسباني رافايل نادال من ربع نهائي دورة مونتي كارلو للماسترز منتصف نيسان/أبريل، إذ احتاج الى ساعتين و20 دقيقة لحجز بطاقته الى الدور الثالث.

وكان الروسي قريباً جداً من توديع الدورة التي توج بلقبها الأخير عام 2019 (ألغيت نسخة 2020 بسبب ) الصربي نوفاك ديوكوفيتش الغائب عن النسخة الحالية، بعدما حصل بول على فرصة التقدم 5 3 في المجموعة الثالثة قبل أن يفرط بها.

وبدا روبليف أنه في طريقه لفرض سطوته على المباراة حين تقدم في المجموعة الأولى 4 2، لكن منافسه الأميركي عاد من بعيد وجرّه الى شوط فاصل انتهى لصالحه بعد فوزه بست نقاط متتالية.

ورأى الروسي بعد اللقاء الصعب أنه "من المهم الفوز عندما لا تقدم (أفضل) مستوى لك وعندما لا تسير الأمور بالشكل الصحيح. بالتالي، كان من المهم الفوز بهذه المباراة لكي أحظى بثقة أكبر. أنا سعيد لتمكني من قلب الأمور".

ووصل روبليف الى الدور ربع النهائي على الأقل في جميع الدورات الثماني السابقة التي خاضها هذا الموسم.

ويلتقي روبليف في الدور الثالث الفائز من الأميركي جون إيسنر والإسباني روبرتو باوتيستا آغوت التاسع الذي فاز الثلاثاء في الدور الأول على الإيطالي ماركو تشيكيناتو الصاعد من التصفيات بصعوبة 6 2 و6 7 (3 7) و7 5.

وتأهل الى الدور الثالث أيضاً النمسوي دومينيك تيم الثالث بفوزه الثالث على الأميركي الصاعد من التصفيات ماركوس جيرون 6 1 و6 3 في أقل من ساعة، ليلتقي الأسترالي أليكس دي مينور الفائز على الجنوب إفريقي لويد هاريس 6 2 و3 صفر ثم بالانسحاب.

وقال تيم "كانت أول مباراة لي منذ فترة طويلة. أنا سعيد بالطريقة التي بدأت بها، بالطبع هناك الكثير لتحسينه، يجب أن تكون تسديداتي أعمق، ويجب أن أتحرك بشكل أفضل، لكنها مباراة أولى جيدة جدًا".

وهي المباراة الاولى لتيم، الفائز ببطولة الولايات المتحدة المفتوحة 2020، آخر البطولات الاربع الكبرى، على ملاعب فلاشينغ ميدوز، ووصيف بطل فرنسا المفتوحة، ثاني بطولات الغراند سلام، على ملعب رولان غاروس (2018 و2019)، منذ منتصف آذار/مارس الماضي. خروج مبكر من دورة دبي وبقبلها من دورة الدوحة قبلها بأسبوع، سبقهما خروج مفاجئ من ثمن نهائي بطولة أستراليا المفتوحة أمام البلغاري غريغور ديميتروف.

وحسم تيم المجموعة الاولى من مواجهته لجيرون في 22 دقيقة، قبل ان يكسب الثانية في 35 دقيقة.

وبلغ الإيطالي الشاب يانيك سينر الدور الثاني من دون أن يكمل مباراته مع الأرجنتيني غيدو بيا الذي خسر المجموعة الأولى 2 6 ثم اتخذ قرار الانسحاب والتعادل سيد الموقف في الثانية 4 4 بسبب إصابة في ساقه اليمنى.

ويلتقي ابن الـ19 عاماً الذي بلغ أعلى تصنيف في مسيرته (18)، نتيجة وصوله أوائل نيسان/أبريل الى نهائي دورة ميامي الألف نقطة للماسترز ثم بعدها الى نصف نهائي دورة ، في الدور الثاني الأسترالي أليكسي بوبيرين الذي تغلب بدوره على الألماني يان لينارد شتروف 6 3 و7 6 (7 4).

انتهاء مشوار هاليب

كما بلغ الدور الثاني الياباني كي نيشيكوري بفوزه على الروسي كارين خاتشانوف 6 7 (6 8) و6 2 و6 2، والنروجي كاسبر رود بعد إقصائه الكندي فيليكس أوجيه ألياسيم الخامس عشر بالفوز عليه 6 1 و6 4.

وانتهى مشوار الكندي الآخر دينيس شابوفالوف الحادي عشر عند الدور الثاني على يد الكازخستاني ألسكندر بوبليك بالخسارة أمامه 4 6 ة7 5 و4 6، فيما بلغ الإيطالي ماتيو بيريتيني العاشر الدور الثالث بفوزه على مواطنه فابيو فونييني 6 3 و6 4.

وفي دورة السيدات الألف (دبليو تي ايه 1000)، انتهى مشوار الرومانية سيمونا هاليب المصنفة ثالثة وبطلة عامي 2016 و2017 عند الدور الثالث بخسارتها أمام البلجيكية إيليز مرتنز الثالثة عشرة 6 4 و5 7 و5 7.

وبعدما تخطت الدورين الأولين من دون أن تخسر أي مجموعة، انحنت هاليب الثلاثاء في مباراة عجزت خلالها كل من اللاعبتين عن التمسك بإرسالها ما أدى الى كسر إرسال بعضهما في 15 شوطاً بالمجمل.

وكانت مواجهة الثلاثاء الخامسة بين هاليب التي خسرت نهائي النسخة الماضية عام 2019 (ألغيت نسخة 2020) أمام الهولندية كيكي برتنز، ومرتنز وقد حققت الأخيرة فوزها الثاني على بطلة رولان غاروس 2018 وويمبلدون 2019 مقابل ثلاث هزائم، حارمة الرومانية من مواصلة مسعاها للقب أول هذا العام وثالث في مدريد.

قد تقرأ أيضا