اخبار الرياضه

بعد استبعاد جوزيه.. فينجادا مرشحا لمنصب المدير الفنى لاتحاد الكرة

شكرا لقرائتكم خبر عن بعد استبعاد جوزيه.. فينجادا مرشحا لمنصب المدير الفنى لاتحاد الكرة والان مع تفاصيل الخبر

القاهرة - سامية سيد - دخل البرتغالى فينجادا المدير الفنى السابق لنادى الزمالك، دائرة المرشحين لمنصب المدير الفنى لاتحاد الكرة خلفا لمحمود سعد المدير الفنى السابق والذى تمت إقالته مؤخرا.

وتواصل اتحاد الكرة مع فينجادا خلال الساعات الماضية الذى يفكر فى العرض المصرى، ويرى مسئولو الجبلاية أنه الأنسب لأنه سبق له العمل فى مصر سواء مع نادى الزمالك أو المنتخب الأولمبى وليس غريبا على الكرة المصرية.

وسبق ورشح أعضاء أعضاء اللجنة التى تدير الجبلاية البرتغالى مانويل جوزيه المدير الفنى الأسبق للأهلى لتولى المنصب، لكن تم استبعاده بسبب اعتزاله التدريب والعمل فى مجال كرة القدم.

ووجه محمود سعد خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج وان تو، مع حازم إمام، عبر إذاعة أون سبورت إف أم، الشكر للجنة الخماسية السابقة التى كانت تدير اتحاد الكرة، برئاسة عمرو الجناينى، مؤكدًا أنهم حرصوا على تخصيص مساحة كبيرة له لكى يطور مسابقات الناشئين والعمل على الكثير من الأمور الخاصة بالاتحاد والمسابقات الفنية، مشددًا على أن كل مقترحاته للجنة الخماسية تم تقديمها للجنة الحالية ومع ذلك لم يتم تنفيذ أى شيء منها، قائلاً: "هذا الشخص أوقف الدورات واستخراج الرخص وكل شيء، وتحدثت مع مسؤولين كبار بالدولة وحذرونى من ترك منصبى".

 

أشار المدير الفنى السابق لاتحاد الكرة، إلى أن رئيس اللجنة الحالية تحدث معه منذ فترة واعتذر له قائلاً: "رئيس اللجنة طلبنىى واعتذر لى وقال لىٌ: "أنا بتفرم ولن أمس راتبك لكن كل ما حدث خلال هذه الجلسة لم يُنفذ"، متابعًا: "المستشار القانونى خيرنى إما أن اتقدم باستقالتى أو يتم إقالتى، وفى اليوم التالى ذهبت إلى مقر اتحاد الكرة، وفوجئت أيضًا بأن فرد الأمن يسألنى عن موعد جمع متعلقاتى لإخلاء الغرفة وتسليم مفاتيحها، و تلقيت خطابا بإنهاء تعاقدى وإيقاف جميع مستحقاتى لحين إنهاء لجنة الانضباط من التحقيق فى أزمة منتخب الشباب الذى كان يقوده ربيع ياسين".

 

وأكد محمود سعد أنه عمل مع المنتخبات وأجهزتها الفنية بشكل كبير، فهل هذا هو التكريم المناسب الذى ينتظره؟، قائلاً: "أنا قلت للمدير التنفيذى وليد العطار ستنال نفس المصير، وراقب ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعى من مختلف المدربين،، مختتمًا: "لن أستقتل على المنصب، لم أحضر من الشارع، بل أنا قادم من نادى الزمالك الكبير جدًا، فهل معقول ما يحدث معى".

 

قد تقرأ أيضا