الارشيف / اخبار السعوديه

أسرار خسائر النفط الليبي.. صيانة وميزانيات غائبة

القاهرة - بواسطة ايمان عبدالله - أعلنت مؤسسة النفط في ليبيا، أن غياب الميزانيات لصيانة أصول المؤسسة، يكلف الخزانة العامة خسائر فرص بيعية تتجاوز 165 مليون دولار.

وقالت مؤسسة النفط، في بيان اطلعت ”الخليج 365” على نسخة منه، إن غياب الميزانيات تتحمل مسؤوليته الجهات التي تقف عائقًا في سبيل تسييل هذه الميزانيات، الأمر الذي يكلف الخزانة العامة خسائر فرص بيعية تتجاوز 165 مليون دولار. 

وعبرت مؤسسة النفط، عن أسفها الشديد على ما آلت إليها البنية التحتية في قطاع النفط الوطني، داعية إلى التعامل مع قوت الليبيين بمسؤولية وضرورة توفير الميزانيات المطلوبة وتسييلها في المواعيد المحددة وبشكل منتظم، محذرة من تفاقم الأمر الذي أن سيؤدي إلى توقف الإنتاج في مواقع أخرى.

 شح الميزانيات

وأشارت إلى أزمة شركة الواحة التي أعلنت أمس تخفيض إنتاجها بمعدل يصل إلى 200 ألف برميل يوميا لإجراء أعمال صيانة، مؤكدة أن هذا الأمر يحدث يوميا مع العديد من الشركات الأخرى التي تعاني من شح الميزانيات وهي مهددة أن تصل بها الأمور إلى انخفاض إنتاجها بل في بعض المواقع إلى توقفه بالكامل.

وكانت شركة الواحة لإنتاج النفط، أكدت في بيان السبت، أنها ستقوم بإصلاحات ضرورية على خط الشحن 32 بوصة - الواصل بين حقول السماح - الظهرة - وميناء السدرة.

وأضافت أنها ستقوم من الأحد بعمليات الصيانة اللازمة والضرورية لخط الضخ الرئيسي للنفط الخام الواصل بين حقول السماح -الظهرة ومنها إلى ميناء السدرة، والذي أصبح في وضع لا يمكن معه الاستمرار في التشغيل لكثرة التسربات وتهالك الخط.

تعافي القطاع

وأردفت أن العمل سيستمر بصفة متواصلة لتقليل فترة الإيقاف حيث من المتوقع أن تستمر هذه الأعمال لمدة أسبوعين، وأنها تحرص للتنسيق مع الشركة لتقليل الفترة إلى ما بين 7-10 أيام.

وكانت المنظمة المصدرة للنفط "أوبك"، أعلنت الجمعة، أن إنتاج النفط الليبي قفز بمقدار 136 ألف برميل يوميًا، ليصل إلى مليون و244 ألف برميل يوميًا.

وقالت "أوبك" في تقرير صادر عنها، إن تعافي قطاع الطاقة في ليبيا، رفع إنتاجها من الذهب الأسود إلى 25 مليونًا و36 ألف برميل يوميا، أي بزيادة قدرها 278 ألف برميل يوميا.

وفي 4 ديسمبر/كانون الأول الماضي، أعفت مجموعة "أوبك+" المصدرة للنفط، ليبيا من المشاركة في التخفيضات التي أقرتها، لحاجة البلاد الماسة إلى زيادة معدلات الإنتاج والتغلب على المشاكل الاقتصادية.

القوة القاهرة

وارتفع إنتاج الدول العربية الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" بنحو 658 ألف برميل يومياً في نوفمبر 2020، واستحوذت ليبيا على نحو 99.5% من زيادة الإنتاج الدول العربية و92.6% من إجمالي دول أوبك، ليصل إجمالي إنتاج المنظمة إلى 25.109 مليون برميل في نوفمبر 2020.

وفي 11 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا رفع حالة القوة القاهرة عن حقل الشرارة النفطي كآخر إغلاق للمنشآت النفطية في البلاد.

وتوصل الجيش الليبي في 17 سبتمبر/أيلول الماضي، لاتفاق مع المؤسسة الوطنية اللنفط تم بمقتضاه استئناف تصدير النفط، ووضع آلية واضحة وشفّافة تضمن التوزيع العادل لعوائد النفط على كل الشعب والأقاليم وعدم ذهابها لدعم المليشيات المسلحة والمرتزقة السوريين.

وتضمن الاتفاق فتح حساب بالمصرف الليبي الخارجي تودع به عوائد النفط لحين تشكيل الحكومة الجديدة تتولى التوزيع العادل للعوائد على كافة الشعب الليبي بكل مدن وأقاليم البلاد وبضمانات دولية.